المشهد اليمني الأول

أدان سماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، اليوم الجمعة، العدوان الأمريكي الإعلامي على وسائل إعلام تنتمي إلى ثقافة ومحور المقاومة.

وقال نصر الله في خطاب متلفز: “إن مواقع وسائل الإعلام التي استولت عليها الإدارة الأمريكية كان لها دورها الكبير في التضامن مع فلسطين ولها موقف من الهيمنة الأمريكية وموقف من الفتنة والتكفيريين”، مشيرا إلى أن القرار الأمريكي بحجب هذه المواقع يكشف زيف ادعاءات الإدارة الأمريكية المتعاقبة عن الديمقراطية وحرية الرأي.

وفي الشأن اللبناني قال نصر الله: “إن تبرير الدعم الأمريكي للجيش اللبناني بأنه لمواجهة حزب الله هو محاولة لإثارة الفتنة، موضحًا أن حزب الله كان دائما مع دعم وتسليح الجيش اللبناني وسعى مع دول صديقة لمد يد المساعدة للجيش.

وأشار إلى أن الجانب الأمريكي يحاول أن يربط الملف اللبناني بالمفاوضات مع إيران وإيران هي التي رفضت لأنها تريد حصر المفاوضات حول الاتفاق النووي فقط دون التطرق إلى الملفات الأخرى بما فيها الملف الصاروخي الإيراني، مؤكدا أن إيران لا تفاوض بالنيابة عن أحد وهي حاضرة لأن تقدم المساعدة في حال طلبها صديق.

وعلى خلفية أزمة المشتقات النفطية في لبنان جدد السيد نصر الله تأكيده على وعده بتأمين المشتقات النفطية من إيران في حال عجز الدولة اللبنانية عن تأمينها، لافتا إلى أن المقدمات الإدارية واللوجستية لإنجاح خطوة المجيء بالمشتقات النفطية من إيران وتوزيعها على المواطنين قمنا بإنجازها خلال الأيام الماضية.

وختم السيد نصر الله خطابه بشكره لقيادة كتائب حزب الله في العراق التي أعلنت خلال الأيام الماضية أنها ستكون جزءا من المعادلة الإقليمية لحماية القدس والمسجد الأقصى، كما قدم الشكر للحكومة العراقية التي أعلنت أنها سترفع دعمها من النفط الخام للبنان.

المقال السابقابتداءاً من غدا السبت.. اختبارات الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي
المقال التالياعتراف مقابل ايقاف تحرير مأرب وانتزاع الاستقلال!!