المشهد اليمني الأول

ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم السبت، تطورات الأوضاع بالمحافظات المحتلة خلال لقائه مستشار الرئاسة البروفيسور عبدالعزيز الترب.

جرى خلال اللقاء بحضور مدير مكتب رئيس الوزراء عبدالرحمن ذيبان، الوقوف على الأوضاع في المحافظات الجنوبية والشرقية الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي ومستجداتها سيما ما يتصل بتنامي ظاهرة العنف والصراع بين الأطراف العميلة للمحتل.

وتطرق اللقاء إلى ما تشهده عدن من أعمال عنف وآخرها الصراع الدائر حالياً بين أجنحة ما يسمى بالمجلس الانتقالي في مديرية الشيخ عثمان، والانعكاسات السلبية المباشرة للصراع المتواصل بينها على أمن وسلامة المواطنين في هذه المحافظة التي كانت عنواناً للمدنية والسلام والتعايش.

على صعيد متصل التقى رئيس الوزراء بن حبتور محافظ أبين صالح الجنيدي، وجرى خلال اللقاء تم بحث دعم الحكومة لقيادة السلطة المحلية وحرصها على تعزيز عوامل نجاحها في تأدية واجباتها ومسؤولياتها تجاه المحافظة التي حولها المحتل السعودي الإماراتي إلى ساحة صراع مفتوحة بين عملائه ومرتزقته.

فيما استعرض المحافظ الجنيدي، الأوضاع في أبين من كافة الجوانب الأمنية والخدمية والتنموية ومعاناة مواطنيها المتفاقمة جراء الممارسات التدميرية للاحتلال وأتباعه لمختلف مقومات الحياة في المقدمة الجانب الأمني.

ولفت إلى الاحتياجات الملحة للمحافظة في الجوانب الخدمية والإنمائية والإنسانية بحسب البيانات الميدانية في ظل متابعة قيادة السلطة المحلية وتواصلها المستمر مع شخصيات وطنية واجتماعية من أبناء المحافظة.. معبرا عن الشكر لحكومة الإنقاذ على تفاعلها المتواصل مع قضايا المحافظة وأبنائها بما في ذلك المتواجدين في أمانة العاصمة والمحافظات الحرة.

المقال السابقبدء امتحانات الشهادة العامة لمرحلتيها الأساسية والثانوية
المقال التاليبمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب.. جرائم النظام السعودي بحق المعتقلين نموذجاً