المشهد اليمني الأول

أكد محافظ عدن طارق سلام، أن حالة الاقتتال والإرهاب التي تشهدها محافظة عدن المحتلة ناجم عن تمكين الجماعات الإرهابية المسلحة ممثلة بمليشيات الإصلاح والإنتقالي من مؤسسات الدولة وسعيها لتنفيذ أجندة المحتل السعودي الإماراتي.

واعتبر سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) حالة القتل والإرهاب الذي عاشته عدن طيلة سنوات الاحتلال أثبت وبما لايدع مجالا للشك أن تلك الجماعات عاجزة عن التعايش فيما بينها أو إدارة منطقة بعينها بما يضمن تحقيق الاستقرار في المجتمع.

ولفت إلى أن استمرار الاقتتال والتطرف بالمحافظات المحتلة ولاسيما عدن ينذر بواقع صعب لن يتقبله أبناء عدن ولا المحافظات الأخرى كونه يهدد حياتهم ومستقبلهم ويجعلهم أداة في صراع لا ناقة لهم فيه ولا جمل، بعد أن سخر المحتل مقدرات الدولة وعائداتها لصالح تلك المليشيات التي أغرقت البلاد في وحل الموت ومستنقع الفوضى والخراب .

وشدد طارق سلام على ضرورة أن يكون لأبناء عدن والمحافظات المحتلة دور محوري في معركة التحرير والاستقلال وألا يقبلوا باستمرار العبث والخراب الذي فرضته تلك القوى الباغية لخدمة مصالحها وأطماع قوى الاستكبار أمريكا وإسرائيل في السيطرة على أهم المنافذ والموانئ وهو السبب الرئيسي لما تشهده عدن اليوم من فوضى ودمار وحروب عبثية.

المقال السابقبعد 10 اشهر فقط من الجريمة.. المحكمة العليا تصدر حكم الاعدام في قضية الاغبري والتنفيذ بعد توقيع رئيس المجلس السياسي الاعلى
المقال التاليموقع استقصائي يكشف عن اجتماع سري بين وزراء بريطانيين ومدير شركة تزود السعودية بالأسلحة