المشهد اليمني الأول

وجهت جمعية الصرافين في عدن المحتلة، جميع منشآت الصرافة وشبكات التحويل المالية، بوقف العمل بكافة شبكات التحويل المالي، ابتداءً من مساء يوم الأحد الماضي، تنفيذا لتوجيهات بنك مركزي عدن.

وذلك نتيجة انهيار العملة الوطنية أما الريال السعودي والدولار الأمريكي بسبب شحنة الطبعة المزيفة للعملة الجديدة التي طبعتها حكومة المرتزقة.

ووصل صرف الريال اليمني في مناطق حكومة المرتزقة أعتاب 250 ريال مقابل الريال السعودي الواحد و 950 ريال مقابل الدولار الأمريكي الواحد.

وكان أعلن البنك المركزي اليمني في صنعاء أن دول العدوان ومرتزقتها عبر ما يسمى البنك المركزي عدن قامت مؤخراً، بتزوير للعملة الوطنية من خلال طباعة دفعة من الأوراق النقدية فئة (1000 ريال)، مشابهة لفئة (1000 ريال) المطبوعة عام 1438هـ – 2017م.

وأكد البنك المركزي اليمني في بيان هام أن ما يسمى البنك المركزي عدن أمس الاثنين ببدء الطبع للعملة المزورة في مدينتي عدن والمكلا لما يقارب (60) مليار ريال، من أصل (400) مليار، وصلت مؤخراً إلى مينائي عدن والمكلا.

وأشار البيان أن ورقة العملة المقبول تداولها من فئة (1000 ريال)، المصدرة عام 1438هـ – 2017م، هي التي يبدأ رقمها التسلسلي بحرف (أ).

المقال السابقاغتيال المحامي هشام العبسي في تعز المُحتلة والقتلة احرار ومرتكبي الاعتداء على المحامي قطيش في قفص العدالة والمنافقين بالصمت تجاه جرائم تعز المُحتلة
المقال التاليهل رد الحشد الشعبي!!.. استهداف قاعدة عسكرية أمريكية بدير الزور في سوريا بالقذائف الصاروخية