المشهد اليمني الأول

أكد مسئول بارز في حكومة الانقاذ الوطني أنه تم إعداد دراسة ميدانية منذ شهرين متعلقة بمكافحة التسول مشيرا إلى أن العمل الميداني سيبدأ للحد من الظاهرة في أمانة العاصمة على ضوء الدراسة التي تم إعدادها.

وقال وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع أنه تم الاتفاق بين مختلف مؤسسات الدولة على تشكيل فريق عمل لمعالجة ظاهرة التسول.

وقال بن ضبيع “إنه تم إعداد دراسة ميدانية منذ شهرين متعلقة بظاهرة التسول”، موضحا أن قائد الثورة وجه كل الجهات العليا بمكافحة التسول.

ولفت إلى أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ستبدأ العمل الميداني في أمانة العاصمة على ضوء الدراسة التي تم إعدادها حول ظاهرة التسول والمجتمع معني بالمساهمة في معالجتها. وأضاف أن استمرار العدوان والحصار ضاعف المشاكل الاقتصادية، وهناك العديد من الحلول كتعليم المهن للأشخاص الذين دفعتهم الحاجة للنزول إلى الشارع.

المقال السابقمظاهرات حاشدة لاسقاط الحكومة السودانية
المقال التاليشرطة بني الحارث تضبط رجل قام بقتل زوجته عمدا