المشهد اليمني الأول

لاشك ان الضربات البالستية عبر الطيران الجهادي ( المسيير ) في بلدنا أستطاع إيصال رسالة موجعة لتحالف العدوان وللناتو وللمرتزقة من خلال هذه الرسائل البالستية لمنطقة الوديعة اليمنية اي المغتصبة من قبل كيان سعود منذ القرن المنصرم .

نجاح صنعاء بإيصال هذه الرسائل هي تحمل عناوين بالرد على دول الناتو وتحالف العدوان وكذا للمبعوث الامريكي ليندر كينج وللأممي غريفيث الذين اصبحوا يستخدمون كافة وسائل الضغط على قوى ٢١ سبتمبر بهدف إيقافها من إستكمال تحرير محافظة مارب رغم ان تلك الضغوطات محرمة بكل المواثيق الدولية .

هذه الرسائل الجهادية تعد جزء من الرد المشروع على الامريكان الذين أقدموا على قرصنة وسائل إعلام محور المقاومة ولتغطية فضائح سماسرة الهيئة الاممية بشان فضيحتها عن الطفل والطفولة وفي مقدمة القنوات المضادة للعدوان في اليمن ببث المقاطع صوت وصورة هو يثبت نجاح صنعاء بإيصال رسائلها القوية لكل قوى العدوان وتاكيد انها لن تتنازل عن أي جزء من السيادة اليمنية بما فيها المغتصبة لعقود من الزمن وعلى قاعدة لن يسقط ورائه مطالب ومن قال حقي غلب والبادئ أظلم .

بث هذه المقاطع الثبوتية صوت وصورة لعملية الوديعة وغيرها دليل ان اعلام محور المقاومة وتحديدا الاعلام المناهض للعدوان باليمن في طليعته شبكة المسيرة هو المنتصر رغم الاستهداف المتواصل له من قبل الرباعية .

بث هذه المقاطع لدليل ان قوى ٢١سبتمبر لن يتوقف دورها الاعلامي من الاستمرار بنشر غسيل الفضائح لدول الاستكبار ولهزائم تحالف دول العدوان وكافة المرتزقة خصوصا بعد إقدام الامريكان على حجب المواقع

لإعلام محور المقاومة بل سوف يواصل مشواره المضاد للإمبريالية الغربية والعربية وسوف تستمر مسيرته الاعلامية وفقا لشرف وامانة هذه المهنة ولن يتوقف عن نشر الحقيقة بعيدا عن التضليل والفبركة والتشويه .

البث لهذه المقاطع هو جزء التحدي والتصدي لكل قوى العدوان اي كما استطاع اسطول القوى المناهضة للعدوان الصمود ضد اشرس قوى دولية تستهدفه منذ ٧سنوات بمختلف انواع الاسلحة بما فيها المحرمة وافتقاره لأدنى درجات التسليح رغم الحصار الخانق ورغم ذلك حقق انتصارات ميدانية وصناعية في مجال السلاح وقلب موازين المعركة وحولها من دفاع الي هجوم فادهش العالم فإن مكنات الاعلام المضادة للعدوان هي ستصمد اكثر من ذي قبل وسوف تستمر بتحقيق انتصارات رديفة للميدان وبث هذه المقاطع هو دليل على انتصار اعلام محور المقاومة برمته وسوف يكون له مستقبلا على مستوى الساحة الدولية مع ان بث هذه المقاطع هو اشبه بصواريخ بالستية تكشف كذب اعلام الناتو وتحالف العدوان على راسها مملكة قرن الشيطان . .

الرسائل متعددة بعملية الوديعة لكن خير الكلام ما قل ودل .

فهمي اليوسفي – نائب وزير الاعلام

المقال السابقالعميد يحيى سريع يكرم أسرة الشهيد أبوفاضل طومر بدرع القوات المسلحة
المقال التاليبنك التضامن يعترف واسترداد اموال الشعب ارهاب.. وللشعب الفخر والاعتزاز كونه ارهابي يرهب ناهبيه وليسترد امواله وليصرفها رواتب قبل عيد الاضحى المبارك