المشهد اليمني الأول

قال وزير الخارجية السعودي الأمير “فيصل بن فرحان آل سعود”، إن بلاده منفتحة على الحوار مع إيران لكن مع ضرورة أن تُثبت طهران بالوقائع التزامها بضمان الأمن والاستقرار في المنطقة حسب زعمه.

وأضاف في حوار مع صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية أن الموقف الذي اتخذته السعودية وإيـران تجاه محادثاتهما التي بدأت منذ بضعة أشهر في العراق كان إيجابيا.

وأوضح أن قلق بلاده الأول يتمثل الآن في دعم إيران لما أسماها بالمليشيات والأطراف الفاعلة غير الحكومية في المنطقة، وفي مقدمتها الحوثيون في اليمن و”حزب الله” في العراق الذي يواجه داعش وأمريكا ضمن قوات الحشد الشعبي العراقي والمقاومة في فلسطين ولبنان.

وشدد “فيصل بن فرحان” على أن الرياض ترغب في رؤية تغيير ملموس للنهج الإيراني بهذا الصدد ولا يعدو كونه ضماناً لأمن اسرائيل وأن لا يرد انصار الله على العدوان السعودي والحصار على اليمن.

المقال السابقمعهد واشنطن: لا يوجد طرف قادر على إزاحة الحوثيين الشجعان
المقال التاليأبين: بـ100 مليون ريال وأرقام عسكرية ورتب.. خمصان يقبل بالتخلي عن منصب مدير أمن لودر “السعودية تناشد مرتزقتها الاستجابة لها”