المشهد اليمني الأول

المشاهد النوعية الحية التي بثها الاعلام الحربي اليمني لعملية الوديعة للطيران المسير والتي استهدفت معسكر تدريبي لتحالف العدوان والتي مثلت ضربة قوية للعدوان ومرتزقته لاقت تفاعلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي

مغردون ابدوا اندهاشهم لما بثه الاعلام الحربي من توثيق دقيق ومشاهد تحكي تفاصيل العملية من بدايتها بالرصد والمتابعة والتحليل الى اطلاق الطائرات على الهدف الى لحظة وصولها وكذلك لحظة اصابة الاهداف في معسكر تحالف العدوان في الوديعة والحالة النفسية لجنود المرتزقة.

واكدوا ان ذلك يعد انجازا عظيما لسلاح الطيران المسير يضاف الى رصيد الانجازات التي يحققها من خلال عملياته الناجحة في استهداف اوكار العدوان ومرتزقته وعملياته النوعية في استهداف الاهداف العسكرية في العمق السعودي.

ففي تغريده لمحمد ابن المهرة قال :ما لفت نظري في مشاهد عملية منفذ الوديعة هو عملية انطلاق المسيرات متطورة جداً تقلع تلقائيا من الأرض إلي السماء إلى الهدف ،، أما المرتزقة أصحاب الخيام فتعودنا على مشاهدة قصفهم ودعسهم في كل الجبهات واصبحت مشاهدتهم وهم يهربون في صحاري اليمن وجبالها أمر عادي وطبيعي جداً.

زيد البعوهـ قال: الإعلام الحربي وثق اللحظات الاستثنائية قبل الرحيل واثناء الرحيل الى جهنم مرتزقة العدوان بالعشرات يهربون الى المجهول ولكن دون جدوى الموت هو الملاذ الأخير واضاف لأول مرة نرى طائرة قاصف2 وهي تباشر مهامها الجهادية منذ الانطلاق حتى اكمال المهمة أكثر من رائعة.

المغرد أبـا الاحـرار قال: هزئنا بالمحتل السعودي ومرتزقته ولا زلنا نهزأ بهم. “التصوير من داخل معسكراتهم” عملية الوديعة

عبدالباسط الشرفي من اهم رسائل عملية الوديعة : ان القوات المسلحة اليمنية قادرة علی الوصول الی أي مكان تتجمع فيه قوی العدوان والمرتزقة، كذلك القدرة علی الرصد والتصوير لوصول الصواريخ والطائرات المسيرة وفي هذه النقطة لوحدها حرب نفسية ناهيك عن الجانب العسكري والخسائر التي لحقت بهم.

أما سماح الرويشان فقالت : التوثيق للعملية كان من داخل المعسكر وهذا دليل على القوة الإستخباراتية التي يمتلكها الجيش اليمني. وكذلك عبدالسلام محمود جحاف :يا ربي لك الحمد عملية الوديعة ليست كأي عملية أوقعت العشرات بين قتيل وجريح ورسالة التوثيق لحالها ضربة استخباراتية وعسكرية في نفس الوقت لا يمكن بأي حال من الاحوال تجاهل القادم والقادم أعظم بإذن الله تعالى وفي تغريده لأبو الليث اليماني قال: لأول مرة نرى طائرة قاصف2 وهي تباشر مهامها الجهادية منذ الانطلاق حتى اكمال المهمة اكثر من رائعة ونشر صور ومشاهد نوعية للعملية.

المغرد أحمد عايض أحمد قال : الاستخبارات في الارض تقوم بتصويرهم والطائرات المسيرة تسحقهم ، أنظر الى العدد في مكان واحد تم استهدافه وجه مع دموع السعادة إشارة بسبابة اليد للأسفل.

يحيى أبو زكريا اليماني: التوثيق للعملية كان من داخل المعسكر وهذا دليل على القوة الإستخباراتية التي يمتلكها الجيش اليمني. ‏اما المغرد بأسم هيروشيما اليمن فقال :عملية الوديعة تحمل رسائل هامة وقوية اهمها ان قواتنا المسلحة قادرة علی الوصول لأي مكان واي تتجمع لقوی العدوان والمرتزقة وتتابع كل تحركاتهم، وترصد وتوثق وصول الصواريخ وضربات الطائرات المسيرة يعني من بداية إلى نهاية العملية وهذا سيكون هاجس يؤرق كل تجمعات قوى العدوان وعليهم أن يقلقوا.

عبدالله مفضل الوزير قال : مشاهد عملية الوديعة اللافت فيها عدد الطائرات ونوعيتها ودقتها واهم من ذلك التصوير لمكان الاستهداف بكاميرا الإعلام الحربي وبدت الكاميرا وكأنها تصور من داخل المعسكر اسفرت العملية عن إصابة ٦٠ مرتزق بينهم قيادات مرتزقة وضباط سعوديين نجاح استخباراتي وعملياتي كبير، وقال صدام القدمي : العملية كانت في الـ19 من يونيو .. حينها التحالف زعم اعتراض جميع الطائرات.. لتأتي هذه المشاهد لتوثق إلى جانب الإنجاز فضيحة التحالف السعودي وتؤكد أن بياناته الذي يُصدرها لم تعد ذا مصداقية.

وقال مازن هبه :أللافت في المشاهد التي بثها الإعلام الحربي لـ عملية الوديعة حجم تكديس تحالف العدوان لمرتزقته في معسكر الوديعة إلى درجة أن بالإمكان مشاهدة تجمعاتهم من قوقل إرث ! وهذا يدل على مستوى عدم اكتراث السعودية بحياة عملائها وجنودها أيضا كون هذا المعسكر مليء بالجنود السعوديين المغرد مرور الكرام بديل :في عملية الوديعة الإعلام الحربي وثق اللحظات الاستثنائية قبل الرحيل واثناء الرحيل الى جهنم مرتزقة العدوان بالعشرات يهربون الى المجهول ولكن دون جدوى الموت هو الملاذ الأخير. وقال ابو طه : عملية موثقة بالصوت و الصورة وايضاً تسكت و تكمم ابواق العدوان الذي يقولون ان القوة الصاروخية والطيران المسير يقصفون المدنيين معسكر مصور بالصوت و الصورة و من داخل المعسكر

المقال السابقشاهد | فيديو جديد من داخل معسكر الوديعة يظهر حجم التواجد العسكري للعدو فيه قبل قصفه
المقال التاليالدمية المهترئة.. “معمر الإرياني” ناطق المرتزقة