المشهد اليمني الأول

بعد سلسلة من مضايقات قطع الكهرباء والمياه واعمال تطفيش متعددة في أوقات نوم الأطفال في عز الليل والاشتباك بالأيدي طوال شهرين تعرض احد اللاجئين السوريين للاعتداء وهو عائد الى منزله هو وعائلته الليلة 3 يوليو 2021م في حي حدة من قبل 3 بلاطجة مُرسلين من المؤجر المتفاخر بامتلاكه جنسية أمريكية صاحب الشقة مالك فندق “ماجيك” في حي حدة بالعاصمة صنعاء.

والقضية معروضة على قسم شرطة “سهيل” منذ شهر تقريباً ولكون صاحب الشقة مالك فندق وشيخ ويتمتع بالجنسية الأمريكية التي يتفاخر بها ويهدد بها، فالحكم يلزم المستأجر بإخلاء الشقة لكي يؤجرها المؤجر وبسعر أعلى والمستأجر السوري عجز هو ومعارفه من إيجاد شقة بديلة وبالإيجار وعائلته في حالة خوف ورعب من تكرار ارسال بلاطجة وإرهاب الأطفال.

فهل من انصاف لهذا اللاجئ السوري من أطماع وبلاطجة المؤجر، مع العلم أن الطلاب اليمنيين الدارسين في سوريا والعبد لله أبو جميل انعم العبسي أحدهم، درست في الجمهورية العربية السورية وعشت معزز مكرم طوال فترة دراستي الجامعية كمواطن عربي يمني يعامل كمواطن عربي سوري معفي من فيزا الاقامة ويتمتع بمجانية التعليم الجامعي ويستفيد من دعم المواد الغذائية والطب المجاني والكتب الجامعية شبة المجانية. فالله المُستعان.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أبو جميل أنعم العبسي

المقال السابقالدمية المهترئة.. “معمر الإرياني” ناطق المرتزقة
المقال التاليصنعاء: مدير شرطة “سهيل” يشتم لاجئ سوري بألفاظ قذرة ويرفض بلاغ الاعتداء عليه من بلاطجة مالك فندق “ماجيك” المتفاخر بجنسيته الأمريكية لتنفيذ مايحلوا له