المشهد اليمني الأول

علق نائب وزير الخارجية اليمني، الإستاذ حسين العزي، عن عدم احترام المرتزقة لإلتزاماتهم، وعن فشل الأمم المتحدة القيام بدورها المحايد لرعاية اتفاق السويد.

وقال العزي: لاشيء يدل على احترام خصومنا لالتزاماتهم ولاشيء يدل على أن الامم المتحدة تمتلك اسلوبا داعما للسلام أو مشجعا على احترام الاتفاقات التي ترعاها.

وأضاف العزي لقد مرت ثلاثة أعوام ونيف على اتفاق السويد الخاص بالحديدة ومايزال طرف التحالف ممتنعا عن تنفيذه وبعكس ماقضى به الاتفاق يواصل حجز السفن إشارة بسبابة اليد للأسفل.

وأشار العزي الى خروقات العدوان بشن الغارات الجوية، والتي كان أخرها غارتان قبل ساعات، وتابع: وهي لاشك مسائل تتجاوز معنى الخروقات، وكل ذلك على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة ومن دون أن يصدر منها أي إدانة خلال كل الفترة الماضية، والمضحك أنها نفس الأمم المتحدة التي قالت ذات يوم بأن استهدافنا لقاعدةالعند في(أبين)إنتهاك لروح اتفاق الحديدة!!

واختتم العزي حديثه قائلاً: لقد آن لليمن أن يدرك بان الأمم المتحدة سوف تبقى على هذا المنوال وأنها لن تتصرف كأمم متحدة مادام وهناك دولة خليجية أوأكثر في الموضوع، الأمر الذي يجب علينا أن نيأس تماما من أية حلول عبرها واعتبار هذا النوع من الآمال مجرد آمال كاذبة -على الاقل- لحين خروج أمريكا والدول الغنية من الملف.

 

المقال السابقمحمد علي الحوثي: تغيير المبعوث لن يساعد للوصل الى السلام ما لم تتغيّر السياسة الأممية
المقال التاليصنعاء.. نجاح عملية إستئصال ورم وزنه 10 كليو جرامات من مبيض إمرأة في العقد السابع