المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر محلية، اليوم الأحد، العثور على جثة فتاة في العشرينات من عمرها مقطوعة الرأس في محافظة عدن المحتلة.

وأكدت المصادر، وجود جثة الفتاة مرمية بالقرب من ساحل منطقة رأس عباس في عدن، وذلك قبل يوم.

وأضافت المصادر، أن الفتاة طويلة القامة بيضاء البشرة، لكنها دون رأس، حيث تم قطع رأسها وتم رميها في البحر.

المؤلم في الأمر أن سلطات المنافقين لم تتعرف على هوية الفتاة حتى الآن، حيث نقلت الجثة إلى ثلاجة مستشفى الجمهورية.

وتشهد المحافظات الجنوبية المحتلة فوضى عارمة، مابين اغتيالات واغتصابات وامتهان وأوضاع معيشية متفاقمة، في ظل استمرار أقطاب المرتزقة في صراع النفوذ.

المقال السابقصنعاء.. نجاح عملية إستئصال ورم وزنه 10 كليو جرامات من مبيض إمرأة في العقد السابع
المقال التاليمصر تطرد مرتزق يمني يغتصب رتبة عميد من اراضيها بعد فضيحة ابن خائن يغتصب صفة وكيل محافظة