المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر محلية، عن انفجار كبير صباح اليوم الأحد، استهدف معسكر سند الجلدة بمديرية مودية التابع للمرتزقة في محافظة أبين.

وقالت مصادر طبية، إن إنفجار معسكر مودية تسبب بمقتل وإصابة أكثر من 20 جندي تابع لمرتزقة العدوان في مديرية مودية في أبين.

ووفقًا لمصادر مطلعة، نفّذت طائرة غارة جوية استهدفت المعسكر لحظة تجمع جنود المرتزقة لخوض دورة عسكرية بحسب مصادر في اللواء الخامس مشاه. واضافت: تسبب الانفجار باضرار مادية وبشرية كبيرة.

انتقام المجلس الإنتقالي

وكان المجلس الإنتقالي الجنوبي توعد بالإنتقام، من ميليشيا الإصلاح وحكومة المرتزقة، اثر هزيمة نكراء تلقاها في لودر أبين.

وكانت قوات حزب الإصلاح ومجاميع من تنظيم القاعدة وبدعم سعودي قد سيطرت على مدينة لودر في أبين بعد ساعات من صدور بيان الحكومة السعودية الذي اتهم الانتقالي بافشال التوافق الاخير في مفاوضات الرياض واستمرار التصعيد العسكري والاعلامي والسياسي, واصدار قرارات تعيين جديدة.

وتزامناً مع توعد الإنتقالي الجنوبي، أرسلت قوات الانتقالي تعزيزات عسكرية تضم دبابات ومدرعات ومدافع الى خطوط التماس شرقي مدينة زنجبار، في مؤشر على تصاعد التوتر الذي ينذر بصدام عسكري جديد.

ويبدوا أن الإنتقالي بدأ انتقامه بتنفيذ غارات جوية على معسكر مودية، مستهدفا تحشيد جنود المرتزقة الذي يتم تحشيدهم لأي تصعيد يقوم به الإنتقالي.

وأكدت مصادر محلية، ارتفاع عدد القتلى الى 7 جنود مرتزقة اثر الإنفجار الذي استهدف معسكر مودية، والذي خلف دمارا كبيرا في المعسكر بأضرار مادية وبشرية لأكثر من عشرين جريح من منتسبي اللواء الخامس مشاة.

المقال السابقتوقيف 5 ضباط.. 260 شكاوى في العاصمة منها 123 على اقسام الشرطة
المقال التاليرئيس لجنة شؤون الأسرى يلتقي برئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر