المشهد اليمني الأول

دعا رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي بيتر ماورير كل من يملك تأثيرا في العالم إلى العمل لوقف الحرب وإنهاء معاناة الشعب اليمني وأوضح ماورير، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في العاصمة صنعاء في ضوء زيارته إلى اليمن، أن هناك شرخ بين حاجيات الشعب اليمني والاستجابة الإنسانية، مشيرا إلى أن هذا الشرخ يتوسع.

وبين أن نصف القطاع الصحي في اليمن لا يعمل مقارنة بالوضع ما قبل الحرب، مشيرا إلى أن لجنة الصليب الأحمر تعمل لتقديم المساعدة الطبية والإنسانية لجرحى الحرب في أكثر من 50 منطقة مشتعلة.

وفيما يخص ملف الأسرى والمفقودين وتعنت العدوان ومرتزقته أمام هذا الملف جدد رئيس لجنة الصليب الأحمر الدولية المطالبة بالوصول إلى كل أماكن احتجاز الأسرى والمعتقلين وضمان حقهم في المعاملة الكريمة ومقابلة منفردة مع ممثلي الصليب الأحمر.

وقال ماورير: طرحنا قضية المفقودين وهذا الأمر يشكل مأساة لكثير من العائلات، وخاطبنا أطراف الحرب باستعدادنا للعمل على حلحلة هذا الملف الإنساني.

وأضاف: تقدمنا بعرض لتسهيل إجراء مفاوضات تبادل للأسرى، ونأمل قريبا الدخول في الخطوات التنفيذية.

المقال السابقالنظام السعودي يفرض غرامة مالية باهضة تصل إلى 10 ألف ريال سعودي لمن يدخل المسجد الحرام بدون تصريح
المقال التالي“القاعدة” تحتضر في البيضاء ومساع أمريكية “إخوانية” مفضوحة لإنقاذها وفصائل المرتزِقة المتناحرة تتوحد لمؤازرة التكفيريين