المشهد اليمني الأول

قضت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة اليوم الثلاثاء، بالإعدام تعزيرا لخمسة متهمين بالتجسس لصالح الاستخبارات البريطانية والأمريكية والسجن 5 سنوات للمتهم السادس وذلك في الدعوى الجزائية المرفوعة من النيابة العامة في القضية الجزائية رقم (537) لسنة 1441هـ (ج.ج).

وذلك بشأن النشاط التجسسي والتخريبي لعدد من ضباط وكالة المخابرات الأمريكية وجهاز الاستخبارات البريطاني على أراضي الجمهورية اليمنية. حيث عقدت المحكمة جلستها اليوم برئاسة القاضي محمد مفلح وبحضور القاضي احمد القيز وكيل النيابة الجزائية وعادل الجدري أمين سر المحكمة.

وكانت المحكمة قد واجهت المتهمين بالأدلة المقدمة من النيابة العامة، والتي تشير إلى الدور الأمريكي والبريطاني المباشر في تجنيد وتدريب وتوجيه الجواسيس للقيام بأعمال تجسسية وتخريبية على أراضي الجمهورية اليمنية.

وخلال الجلسات استعرضت النيابة العامة تسجيل فيديو يتضمن اعترافات تفصيلية للمتهمين تبين مراحل نشاطهم التجسسي والتخريبي ابتداء من استقطابهم وتجنيدهم وتدريبهم وانتهاء بتوزيع وتنفيذ الأدوار الموكلة إليهم تحت إشراف قائد مكتب الاستخبارات البريطانية المتواجد في قاعدة عسكرية تم إنشاؤها من قبل دول العدوان في مطار الغيظة بمحافظة المهرة.

كما تشير الاعترافات إلى الدور الأمريكي والبريطاني في تنفيذ العديد من العمليات التجسسية والتخريبية في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية من خلال عناصرها التجسسية.

والمحكوم عليهم بالإعدام هم:

عرفات قاسم الحاشدي
علي محمد الجعماني
باسم علي الخروجة
سليم عبد الله حبيش
ايمن مجاهد حريش

والحبس خمس سنوات للمدان السادس محمد شرف حريش مع البقاء تحت مراقبة الشرطة.

المقال السابقاغتيال وسط مدينة تعز والأمن يرفض ملاحقة الجناة
المقال التاليعضو المجلس السياسي العجري: نطالب السلطات بضبط أصحاب التوجيهات التي تسيء تفسير الهوية الايمانية