المشهد اليمني الأول

تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية، اليوم الخميس، من استعادة مركز مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء.

وقال مصدر عسكري لقناة المسيرة إن “الجيش واللجان الشعبية تمكنوا بفضل الله من استعادة مركز مديرية الزاهر بالتعاون مع أبناء محافظة البيضاء”.

وكان الإعلام الحربي وزع يوم أمس مشاهد لتصدي مجاهدي الجيش واللجان الشعبية بالتعاون مع أبناء محافظة البيضاء -بفضل الله- لزحف واسع شنته العناصر التكفيرية الممثلة بالقاعدة وداعش في جبهتي الصومعة والزاهر بدعم سعودي وأمريكي.

وأظهرت المشاهد تمكن مجاهدي الجيــش واللجان وأبناء المحافظة من إلحاق خسائر فادحة بالعناصر التكفيرية التي حاولت السيطرة على مناطق من مديريتي الزاهر والصومعة بمحافظة البيضاء.

كما أظهرت قيام قوات الجيـش واللجان الشعبية بشن عملية عسكرية معاكسة بمشاركة مختلف الوحدات العسكرية وبالتعاون مع أبناء المحافظة وقبائلها الشرفاء، تمكنوا فيها -بعون من الله- من دحر عناصر الاستخبارات الأمريكية واستعادة وتأمين عدد من المواقع، وسط تقدم مستمر وانهيارات متسارعة في صفوف التكفيريين.

وأسفرت العمليات عن مقتل وإصابة أكثر من 100 من العناصر التكفيرية، كما تمكن الجيش واللجان بالتعاون مع أبناء وقبائل المحافظة من تدمير عدد من آليات العناصر التكفيرية.

المقال السابقمحمد عبدالسلام: التحولات الميدانية كشفت السياسة الأمريكية المخادعة وسنسمع خلال الايام القادمة كيف ستعود لحالتها السابقه وستطالبنا بالاستجابة للسلام
المقال التاليوحدة الموقف وإستراتيجية المواجهة… مؤتمر الإعلام المقاوم بصنعاء يدعو لصياغة سياسة إعلامية موحدة لإعلام المحور