المشهد اليمني الأول

نجحت وساطة قبلية ورسمية في حل قضية قتل دامت لـ 45 عام في مديرية الحداء بمحافظة ذمار.

قضية القتل وقعت قبل خمسة واربعين عاماً في منطقة بني عروة بمديرية الحداء في محافظة ذمار خلفت ثلاثة قتلى وجريحين بين بني منصور مقبل العروي وبني منصور العروي الاشول وتدخلت لجنة الوساطة لمراضاة الطرفين وما كان منهم الا الموافقة على الصلح العام وتناسي الخلافات الداخلية والتفرغ لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي .

ودعا وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني كل قبائل مديرية الحداء الى تناسي الخلافات الداخلية وحل القضية وكل قضايا الثارات العالقة في مديرية الحداء لعشرات السنين خاصةً في ظل مايعانيه الشعب اليمني من ظروف الحرب والحصار وشكر قبائل بني عروة خاصة وقبائل كومان المحرق في مديرية الحداء لإقدامهم على هذا الموقف المشرف والوطني الذي من خلاله تم تثبيت الأمن والسلم الإجتماعي بعد خلافات وثارات داخلية تم تناسي هذه الخلافات لوجه الله والتفرغ لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي الذي يقتل ابناء الشعب اليمني .

وأكد الشيخ أحمد ناصر الكبر مستشار محافظ محافظة ذمار على أن لجنة التصالح والتسامح في محافظة ذمار عازمة على حل جميع القضايا العالقة لعشرات السنين في مديرية الحداء للتفرغ لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي الذي يقتل الشعب اليمني ويحاصره براً وبحراً وجواً مانعاً عنه الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.

بدورة أكد الشيخ احمد عبدالله مقبل الصيادي على ان قبائل بني عروة مستعدة على حلحلة قضاياها الداخلية وتناسي الثارات العالقة لعشرات السنين للتفرغ لمواجهة من قتل نساء واطفال اليمن.

الى ذلك أكد الشيخ محمد احمد جميزة على ان قبائل الحداء ستظل واقفة مع ابطال الجيش واللجان الشعبية متوحدةً في وجه العدوان حتى ينتصر الشعب اليمني لقضيته العادلة.

ودعا الشيخ يحيى علي محمد الصيادي كل قبائل الحداء الى النفير العام نحو محافظة مارب لتحرير ما تبقى منها من دنس وعبث الغزاة والمرتزقة.

المقال السابقوقفات قبلية مسلحة لأبناء عنس بذمار تنديدا بالقرصنة البحرية لدول العدوان واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية
المقال التاليواشنطن تضيّق على ابن سلمان والرياض تستنجد بإسرائيل: أعينونا على بايدن!