المشهد اليمني الأول

أكد مشائخ وأعيان ووجهاء محافظة مأرب، اليوم السبت، خلال لقاء موسع بالعاصمة صنعاء أن معركة تحرير مدينة مأرب هي معركة جميع اليمنيين.

وخلال اللقاء الموسع الذي حضره رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء علي الحاكم ورئيس الهيئة العامة للشؤون القبلية حنين قطينة أكد أبناء مشائخ وأعيان ووجهاء قبائل مأرب في بيان أن معركة تحرير مدينة مـأرب هي معركة جميع اليمنيين.

وشدد أبناء مـأرب في البيان على حقنا الذي تكفله الشرائع السماوية والقوانين الدولية والأعراف في تحرير محافظتنا من الاحتلال وفرض السيادة الوطنية، والوقوف الكامل والمطلق إلى جانب الدولة وإخواننا في الجيش واللجان الشعبية بكل ما نملك.

ودعا بيان اللقاء الموسع من تبقى من أبناء مـأرب في صف العدوان إلى اغتنام فرصة قرار العفو العام والعودة للصف الوطني.

وأكد البيان لجميع السكان بالمحافظة إن الجيش واللجان الشعبية وأبناء القبائل يتعاملون مع الجميع كأخوة، وأنه لن يتم ملاحقة إلا من يرفع السلاح في وجه الدولة أو يتجند لخدمة العدوان.