المشهد اليمني الأول

دعت رابطة علماء اليمن كافة أبناء الشعب اليمني وشعوب الأمة الإسلامية لإحياء يوم القدس العالمي بالخروج الكبير إلى الساحات والمشاركة في المسيرات نصرة للقدس وفلسطين وإعلان البراءة من أمريكا وإسرائيل.

وأكدت رابطة علماء اليمن في بيان صادر عنها اليوم، أن ذكرى يوم القدس العالمي ذكرى عالمية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وما تتضمنه من دلالات ولا يمكن بحال أن تحصر أو تقصر هذه الذكرى على دولة أو شعب أو نظام.

وبارك البيان الجهود المبذولة لتوحيد المسار وتعزيز التحرك الأخوي والإيماني الموحد لنصرة القدس وفلسطين ومناصرة قضايا الأمة ومواجهة قوى الاستكبار.. مؤكداً أن تحرير القدس أصبح أقرب من أي وقت مضى لاسيما بعد أن تساقطت الأقنعة وتجلت الكثير من الحقائق وانكشف مستور العملاء والخونة الذين تاجروا بالقدس وفلسطين.

وأشار إلى أن المسارعين لتولي اليهود والنصارى هم أقرب إلى تقوية الكفر والكافرين واتباع أهواءهم وهدم أركان الإسلام والتلاعب بثوابته ولا يمكن بحال أن تنتصر الأمة إلا بعد التخلص منهم.. لافتاً إلى أن على شعوب أمتنا ونخبها العلمية والفكرية والسياسية أن تعيد القدس إلى صدارتها وموقعها المتقدم على مستوى الخطاب الإعلامي والمناهج التربوية والمنابر الدعوية.

وأوضح البيان أن الإعداد الجهادي واستنهاض همم شباب الأمة إيمانيا وروحيا وأخلاقيا وجهاديا وتوجيههم التوجيه القرآني الواعي كفيل بإفشال كل الصفقات وإسقاط كل الرهانات.

وأضاف ان” أقرب طريق إلى المسجد الأقصى هو المسجد الحرام إذا حرر من هيمنة قرن الشيطان المتمثل في النظام السعودي الذي ارتضى لنفسه أن يكون نسقا أولا ومترسا متقدما للدفاع عن الكيان الصهيوني”.

ودعت الرابطة محور المقاومة إلى تعزيز مسارات الوحدة والأخوة الإيمانية وتحصينها من اختراقات المنافقين وتوسيع آفاق التعاون تحت مظلة الإسلام وراية القرآن ومواجهة قوى الاستكبار والطغيان.

اليمن
اليمن
المقال السابقالقبض على وزير المالية القطري بتهمة الاختلاس
المقال التاليوزير الخارجية المغربي يطالب بزيادة التنسيق مع “إسرائيل” لمواجهة إيران