المشهد اليمني الأول

كشف عضو الوفد الوطني عبدالملك العجري أن الأمم المتحدة تراجعت عن الإطار العام الذي تم التوصل إليه للصيانة العاجلة والتقييم الشامل لسفينة صافر.

واشار العجري إلى أن التراجع الأممي نابع من الخضوع الكامل لأجندة التحالف، حيث يسعى تحالف العدوان لتعطيل سفينة صافر لما بعد الحرب.

واضاف: تحالف العدوان يحرص على الإبقاء على وضع سفينة صافر دون صيانة تنفيذا لسياسة الحصار، وهو يستغل سياسيا ملف سفينة صافر، دون مبررات منطقية لعدم صيانتها.

تسرب نفطي في عدن

وفيما يتصل بالتسرب النفطي الاخير قبالة عدن، أرجع عضو الوفد الوطني العجري ذلك الصمت الدولي إلى اقتصاره على الإضرار بالمياه اليمنية وعدم امتداده إلى دول الجوار.

العزي: قلقون من تأخر الفريق الأممي

عبّرت وزارة الخارجية عن قلقها إزاء خزان صافر وتأخر وصول الفريق الأممي للصيانة العاجلة والتقييم الشامل بموجب إطار العمل المتفق عليه.

وقال نائب وزير الخارجية حسين العزي، أمس الأحد، “يزيد من قلقنا الإصرار منذ ٢٠١٦م على منع دخول المازوت الخاص بالخزان رغم مناشداتنا الدائمة والمستمرة”.

وأضاف العزي “ما نشهده حاليا من اللامبالاة إزاء ما لحق بسواحل عدن من تلوث أمر مؤسف ونخشى من وجود توجه ممنهج للإضرار بمياهنا”.

وتابع القول “يدرك العالم حجم القيود الكبيرة المفروضة على صنعاء والتي يمكنها ” من خلال خبرائها المحليين” القيام بالصيانة دون الحاجة لأي جهة لولا منع دخول المازوت والمعدات اللازمة”.

المقال السابقبعد قرار الرئيس التونسي.. بالفيديو احتفالات تعم المدن ومركبات الجيش تطوق البرلمان والغنوشي يتهم الرئيس بالانقلاب
المقال التاليمأرب.. جنود المرتزقة يغادرون الجبهات احتجاجا على انقطاع الرواتب