المشهد اليمني الأول

منهجية تفكير الولاية لعلي متميز عن منهجية تفكير المصالح والانانية اليس كذلك …؟ يوم غدير خم هو يوم استطاعت الامة تمكين قائدها المخلص الانساني من الحكم والاستقلال والسيادة .

حينما تم الاعلان الرسمي عن ولاية الامام علي كانت الامة بحاجة الى شخصية قيادية كفوءة قادرة وعاقلة ومقتدرة وتفي بالغرض من الهدف الاساسي للزسالة المحمدية الاصيلة .

لاقى الرسول الكريم محمد صلوات الله عليه وعلى اله الانسانية بتقديم أكبر نعمة لحفظها بأن أبرز راية عدل انساني وقامة فكر انساني وقوة في رحمة وصلابة في لين وحكمة في رشد .

لعلنا نتسأل لو لم يكن علي ابن ابي طالب في التاريخ فكيف هو وجه العالم ووجه التاريخ اليس مشوها مزيفا ظالما مرتعا للشيطان

فلنتصور غياب فكره ومواقفه فلنتصور غياب حتى شيعته ومؤيديه ومناصريه كيف تكون حضارات العالم اليس الضوء الانساني هو علي اليس شمس الضمير هي علي اليس النور الحقيقي هو علي .

تقرأ في حضارات الامم شخصيات تاريخية لها قيمتها ولها تأثيرها في مجتمعاتها ولكن عندما تأتي الى تفاصيل حياتها وخفايا اسرارها لا يمكن الا ان تقر بأن الامام علي شخصية مختلفة منذ الولادة الى الاستشهاد لعل ذلك احد اهم ميزات حيدرة الكرار .

يوم الولاية يوم الاستقلال العالمي والفكر الانساني الصافي المخلص للانسانية هو يوم الاستقلال السياسي والاقتصادي والمالي والفكري والثقافي للانسانية جمعاء .

كيف تستفيد الانسانية من يوم الغدير ؟

العيد الذي هو افضل اعياد المسلمين والعيد الاكبر لانه الراعي لحقوق الانسان والانسانية .

ان منهجية التفكير عند علي تختلف عند غيره من القيادات والدول فالفكر المقاوم المبني على الولاية يقف في وجه الامبراطورية الامريكية ليس من اجل مصالح اقتصادية ومالية بل يقف في وجها من مبدأ الظالم والمظلوم هذ مبدأ يخترق الجغرافيا ويتعدى المذهب والدين والمصالح الانانية اليست فلسطين مثالا وفنزويلا مثالا آخر وقس على ذلك .

يوم غدير خم هو يوم تسأل الانسانية الرشيدة عنه وتسأل الانسانية المؤمنة عنه وتسأل الضمائر الحية عنه فهو يوم تمكين الانسانية المستضعفة من قوة الحضور وقوة المنطق .

ولعل مفهوم الاقتصاد المقاوم الذي طرحه السيد علي الخامنيءفي الخطاب الاخير يعبر عن احد جوانب معنى الولاية فان تتولى علي عليه السلام وتكون عبدا للغرب والامبراطورية الامريكية فهذا يتناقض مع حب علي عبادة ومع العبودية المطلقة لله فالاقتصاد احد اوجه التحرر من اغلال المستعمر واحد اوجه الولاية لعلي عليه السلام فاليوم الذي نصب فيه علي هو يوم استقلال كلي ومنه الاقتصاد والمال والسياسية فيوم الولاية اعظم من تنصيب سياسي وتقليد مدني انه يوم التفكير السليم لسلامة الامة من عبودية السياسة والاقتصاد والمال والعسكر ….حقا ان يوم الغدير عيد الله الاكبر ….وفي بعض التسميات يوم محمد وال محمد ……..فالارتباط بالله لا بد ان يحرر الفرد والمجتمع والدولة من عبوديةالآخرين .
_____
بقلم الدكتور حسان الزين