المشهد اليمني الأول

استنكر ناطق حكومة الٍإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، المستوى الهابط الذي وصلت إليه الدراما السعودية، والتي عبر عنه مسلسل “رشاش” المسيء للمرأة اليمنية المحافظة على هويتها الإيمانية والعادات والتقاليد الأصيلة للمجتمع اليمني.

وقال ناطق الحكومة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن ما تضمنه مسلسل رشاش الذي بثته قناة “أم بي سي” السعودية من إساءة لليمنيين واستفزاز لمشاعرهم، يعبر عن حالة السقوط الأخلاقي والقيمي والإفلاس الثقافي والديني للنظام السعودي الذي يسمح بإنتاج وبث مثل هذه الأعمال الهابطة والمسيئة.

ولفت إلى أن هذا المسلسل يأتي في إطار الحرب العدوانية الشاملة على الشعب اليمني التي تستهدف هويته الإيمانية وحضارته الضاربة في أعماق التاريخ.

وأضاف” أن هذا ليس بغريب على النظام السعودي في ظل حالة الانحلال الأخلاقي والاجتماعي والانسلاخ من الهوية العربية والإسلامية، من خلال ما تقوم به هيئة الترفيه من توسع في افتتاح الملاهي والنوادي المشجعة على الاختلاط في مقابل منع المسلمين من أداء فريضة الحج”.

وأكد الوزير الشامي، أن مثل هذا الاستهداف لن ينال من هوية أبناء الشعب اليمني التي ستظل الحصن الحصين في مواجهة الثقافات الغربية والدخيلة التي تتأثر بها بعض البلدان التي تحكمها الأنظمة العملية في المنطقة.

وأشاد بالحملات المنددة بهذا المسلسل الهابط على مستوى واسع من قبل الناشطين والمثقفين في المنطقة والتي تؤكد وجود صحوة في مواجهة الأفكار الهدامة على المجتمعات العربية.. مؤكدا أن الدراما تعد انعكاسا للحالة السائدة في نظام الدولة التي تسمح ببثها.

وأهاب ناطق الحكومة، بالأحرار في نجد والحجاز بأن يكون لهم موقف تجاه مثل هذه الأعمال المسيئة باعتبار أن الإساءة للمجتمع اليمني هي إساءة لنجد والحجاز وكل المجتمعات العربية.