المشهد اليمني الأول

أكد نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر م. يحيى شرف الدين، اليوم السبت، جهوزية المؤسسة لاستقبال بواخر الحاويات.

وقال م. يحيى شرف الدين لقناة المسيرة ” التسهيلات التي تقدمها مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية أفضل من التسهيلات في الموانئ الواقعة تحت سيطرة الاحتلال.. لافتا إلى أن الموانئ الواقعة تحت سيطرة الاحتلال لا تعمل وفق لوائح ونظم محددة وإنما تخضع لإدارة المحتل الذي يتحكم بنوعية الواردات إليها.

وأوضح ان الكثافة السكانية الكبيرة هي في الإطار الجغرافي لمؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية.. مؤكدا أن التعرفة الجمركية في ميناء الحديدة أقل بكثير من التعرفة الجمركية في الموانئ الواقعة تحت سيطرة الاحتلال.. مضيفا أن تكاليف التأمين البحري والنقل من ميناء عدن مرتفعة جداً ويتحملها المواطن اليمني “.

من جانبه أوضح مدير عام جمارك ميناء الحديدة عبد الله محمد حبيب أن ميناء الحديدة يتميز عن بقية موانئ الجمهورية، فميناء الحديدة ميناء شامل للحاويات والبلك والسيارات والأخشاب وصوامع الغلال والمشتقات النفطية وغيرها من الواردات.

وأوضح أن الإيرادات إلى ميناء الحديدة تراجعت من 70% إلى 7% في ظل العدوان والحصار، فيما بلغت نسبة العجز خلال النصف الأول من هذا العام مقارنة بالنصف الأول للعام الماضي فقط 385%.

ولفت إلى أن التسهيلات الجمركية الموجودة في ميناء الحديدة لا توجد في أي منفذ جمركي على مستوى اليمن .. مضيفا ان “جمارك ميناء الحديدة يقدم كافة التسهيلات لجميع التجار والقطاع الخاص والتجاري والقطاع العام خاصة التخفيضات المعلن عنها مؤخراً“.

المقال السابقصهاينة العرب اكثر من الصهاينة اليهود.. العدو “جيش اسرائيلي” والمجاهدين “ميليشيات” والحل الناجع التعامل مع الاصيل فينتهي الوكيل الخائن والعميل
المقال التاليمحمد عبدالسلام: رد المقاومة أعاد العدو الإسرائيلي إلى الوراء واثبت يقظة المقاومة وحضروها القوي في مختلف الجبهات