المشهد اليمني الأول

أكد رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، اليوم الاثنين، أن السيد عبدالملك قدم للوفد العماني مبادرة منصفة وعادلة تحقق شروط السلام.

وأوضح عبدالسلام للمسيرة قائلا: “عطفًا على توجيه السيد القائد، قدمنا مبادرة مأرب أثناء زيارة الوفد العماني إلى صنعاء”.

وأشار إلى أن السيد عبدالملك قدم مبادرة منصفة وعادلة عبر الوفد العماني لتنفذ بالتزامن مع الملف الإنساني كونه أولوية، لافتا إلى أن المبادرة تراعي مصالح أبناء مارب أولًا.

وبين عبدالسلام أن المبادرة قُدمت من تسع نقاط، لا تمثل أي نقاط تعسفية، وتحقق شروط السلام.

وقال إن السيد عبدالملك قدم رؤية أخرى للملفات الأخرى، ثم وصلتنا من الوفد العماني استفسارات عدة وأجبنا عنها.

وتابع أن المبادرة تنص على عدم الاعتداء على المواطنين وإعادة تشغيل المحطة الغازية، لافتاً إلى أن المبادرة نصت على وضع عائدات سفن المشتقات النفطية في الحديدة لصالح المرتبات.

وأكد رئيس الوفد الوطني ضرورة أن يكون هناك إدارة مشتركة من أبناء محافظة مارب والحفاظ على الأمن والاستقرار وإخراج عناصر القاعدة وداعش.

وشدد على الالتزام بحصص المحافظات الأخرى من النفط والغاز وتشكيل لجنة مشتركة لإصلاح أنبوب صافر – رأس عيسى، منوهاً بأهمية ضمان حرية التنقل والإفراج عن كل المخطوفين، وتعويض المتضررين وعودة المهجرين من أبناء مارب.

وتعليقاً على تعيين مبعوث جديد، أكد عبدالسلام أن الأمم المتحدة لا تعمل إلا في سياق دول العدوان وتعمل في الهامش المسموح لها.

وأشار إلى أن الإشكالية ليست في تغيير شخص من عدمه؛ الإشكالية أن دول العدوان ليس لديها قرار في وقف العدوان وإحلال السلام، مجددا التأكيد أن الملف الإنساني أولوية ملحة ولن نبدأ من الصفر مع أي مبعوث أممي.

المقال السابقالسيد القائد” يجب أن يعي الشعب طبيعة ما يفعله الأعداء وأن يتحرك في كل المجالات”
المقال التاليالعجري: رؤية دول العدوان للسلام مجرد فض اشتباك لا يتناول أيا من القضايا الإنسانية