المشهد اليمني الأول

التقى فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم الثلاثاء ، وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة.

ناقش اللقاء، قرار تحالف العدوان بقيادة أمريكا ومرتزقته رفع التعرفة الجمركية لمضاعفة معاناة الشعب اليمني.

وتطرق اللقاء، إلى الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصناعة والجهات المعنية لمواجهة تداعيات رفع التعرفة الجمركية، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات للتجار والقطاع الخاص للاستيراد عبر ميناء الحديدة.

واعتبر الرئيس المشاط قرار تحالف العدوان استهداف لجميع المواطنين في مختلف المحافظات دون استثناء، مشيراً إلى أن إقدامه على رفع التعرفة الجمركية يأتي في إطار حربه الشاملة على الشعب اليمني بما في ذلك تدمير الاقتصاد الوطني واستهداف المواطنين في احتياجاتهم الأساسية.

وأكد أهمية مضاعفة الجهود والتنسيق بين مختلف الجهات المعنية والقطاع الخاص لضبط الأسعار وتحقيق الاستقرار التمويني.. مشددا على عدم السماح باستغلال المواطن وزيادة معاناته جراء استمرار العدوان والحصار.

ووجه الرئيس المشاط وزارة الصناعة والتجارة بالاهتمام بالإنتاج المحلي وتشجيعه، وحمايته من إغراق السوق بالسلع المستوردة.

وحث كافة المواطنين على الالتزام بتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي والاهتمام بالإنتاج الزراعي والصناعي المحلي، والحرص على استهلاك المنتجات المحلية.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة الصناعة ومكاتبها في مختلف المحافظات في ضبط الأسعار، ومحاسبة المخالفين، وأعمال أتمتة الخدمات التي تقدمها الوزارة في القطاع التجاري والصناعي لتسهيل المعاملات ومنع أي تلاعب.

كما أشاد بالجهود الملموسة التي تقوم بها هيئة المواصفات والمقاييس في حماية المستهلك من السلع المخالفة ومنع دخول البضائع الإسرائيلية، والتي يسعى العدو من خلالها لكسر المقاطعة التي ينتهجها الشعب اليمني بأكمله.

وعبر الرئيس المشاط عن الشكر للقطاع التجاري والمستوردين والغرف التجارية لرفضهم القرار التعسفي للمرتزقة بزيادة التعرفة الجمركية والذي يهدف إلى مضاعفة معاناة الشعب اليمني.

المقال السابقفي مقدمتهم مشايخ مأرب.. ترحيب واسع بمبادرة السيد القائد بخصوص مأرب
المقال التاليعضو السياسي الأعلى: لا يدعو لوضع بلده تحت البند السابع إلا الخونة واللصوص