المشهد اليمني الأول

أكد أبناء محافظة المهرة، رفضهم القاطع لتواجد أي قوات أجنبية في المحافظة.

وأكد بيان صادر عن لجنة الاعتصام السلمي لأبناء المهرة، أن وصول قوات بريطانية إلى المحافظة بزعم حماية المياه البحرية، أحد المخططات التآمرية للسيطرة على ثروات اليمن، وانتهاك سافر للسيادة الوطنية.

وفي هذا الصدد أوضح محافظ المهـرة القعطبي علي حسين الفرجي، أن القوات البريطانية التي وصلت إلى المحافظة تهدف للسيطرة على مواقع استراتيجية بمساعدة وتنسيق مع الاحتلال السعودي الإماراتي.

ودعا كافة الأحرار والتيارات المناهضة للتواجد الأجنبي في المهـرة، إلى تعزيز وحدة الصف والتلاحم والوقوف بحزم أمام تلك المؤامرات.

ونبه من المخططات التآمرية لدول العدوان ومليشياتها التي تستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي لأبناء المحافظة.

وأشاد المحافظ بمواقف أبناء المهـرة في مواجهة المشاريع العدوانية، داعيا في الوقت نفسه أبناء وقبائل المهرة إلى التصدي للمخططات التي تستهدف أمن وسيادة واستقلال اليمن.

المقال السابقغزوة مُرشد الإخوان في تعز تبيد أسرة الحرق بـ11 قتيل وتشرد النساء وتنهب المنازل وتحاصر الجرحى والشرعية المزعومة تلوذ بالصمت
المقال التاليالدفاعات الجوية الإيرانية تطلق تحذيرا لطائرة تجسس أمريكية