المشهد اليمني الأول

قال الأمين العام لحزب الله، ا̍ڸــڛـٻۧــد ּنۨــڝــڔﷲ، إن الحادث الأليم الذي جرى في عكار شمالي لبنان وراح ضحيته 27 قتيل وعشرات الجرحى، يجب أن يكون عاملاً حاسماً للمعنيين لتشكيل حكومة بأي شكل وبأي ثمن، مشددا على أن لعبة الوقت انتهت، والمطلوب التحقيق في ملابسات الحادث.

حادث عكار يجب أن يكون حاسماً لتشكيل حكومة

وتناول السيد حسن نصر الله، في كلمته خلال الليلة السابعة من محرم في المجلس المركزي الذي يقيمه حزب الله في باحة عاشوراء، مساء الأحد، الانفجارَ الذي وقع في بلدة التليل في عكار شمالي لبنان فجر الأحد، وقال إن “حادث عكار يجب أن يكون عاملاً حاسماً للمعنيين لتشكيل حكومة ”، مضيفاً أن “المطلوب هو التحقيق في ملابسات الحادثة”.

وأضاف ا̍ڸــڛـٻۧــد ּنۨــڝــڔﷲ “إننا نضع أنفسنا ومؤسساتنا وإمكاناتنا في حزب الله في خدمة أهلنا في عكار”.

ولفت إلى أن “أول رسالة من دماء الشهداء وأهلهم، هي أن تُشكَّل حكومة خلال يومين أو ثلاثة أيام. وعلى الجميع التضحية”، وحذّر قائلاً “نحن في الانهيار والفوضى، والأمر يمكن أن يتطور إلى فوضى شاملة”،. وقال “شَكِّلوا حكومة بأي شكل من الأشكال، وبأي ثمن، ولعبة الوقت انتهت”.

وبالنسبة إلى رفع حاكم مصرف لبنان الدعم عن المحروقات، رأى السيد نصر الله أن الحلّ ليس في تقاذف المسؤولية، بل في تأليف حكومة، وأن هناك “كثيرين من اللبنانيين شركاء في المسؤولية، وفيما يعاني جراءه الشعب نتيجة الطمع والجشع”.

من خزّن المحروقات لبيعها في السوق السوداء خان الأمانة

وتناول ا̍ڸــڛـٻۧــد ּنۨــڝــڔﷲ قضية تهريب المحروقات إلى سوريا، وقال إن من احتكروا أو هرّبوا الوقود إلى سوريا “خونة، ومالهم مال حرام”، موجهاً نداء لمن يخزّنون مادة البنزين في بيوتهم أنها قد تنفجر ويصبحون شركاء في القتل”.

الأمريكيون يتحملون مسؤولية مايجري

هذا، ووجّه ا̍ڸــڛـٻۧــد ּنۨــڝــڔﷲ الاتهام إلى الأمريكيين، معتبراً أنهم “يتحملون مسؤولية كل ما يجري في البلد، وهم يديرون الفوضى من السفارة الأميركية في عوكر”. مشيراً إلى أن “هناك غرفة تدير ما يجري”، لافتاً إلى أنه “ليس صدفة ما يجري من استهداف محطات الكهرباء في العراق ولبنان”.

سنأتي بالمحروقات من إيران جهاراً نهاراً

وتحدث ا̍ڸــڛـٻۧــد ּنۨــڝــڔﷲ عن جلب المحروقات من إيران والذي كان قد وعد به في وقت سابق، وقال إن “في إيران هناك فيول لدرجة أن السفن ممتلئة وتنتظر من يشتري”، واعداً “أؤكد وقطعاً سنأتي بالبنزين والمازوت من إيران”.

وأكد أن “اليوم الذي سيدخل فيه البنزين إلى لبنان لن يكون في الليل، بل نهار وجهاراً”. وكرر نصر الله، “نحن وعدنا ولا نخلف وعدنا، ولن نترك البلد بحالته هذه”.

المقال السابقعطوان: أمريكا انهزمت هزيمةً كُبرى في أفغانستان ودفعت ثمن غزوها غاليا.. واليمن وأفغانستان شعوب كرامة وعزة نفس يصعب البقاء فيها
المقال التاليهزيمة المشروع الأمريكي وأدواته في افغانستان.. مصير مذل للعملاء “فهل يتعظ العملاء من اليمن من مصيرهم المخزي القادم لا محالة”