المشهد اليمني الأول

كشفت منظمة دولية، عن حجم العائدات من إنتاج النفط والغاز التي يستحوذ عليها حزب “الإصلاح” من حقول مأرب الخاضعة لسيطرته منذ عام 2015م.

أرقام صادمة

وذكر تقرير لمنظمة تقييم القدرات أن قيمة انتاج النفط الخام المخصص للتصدير والبنزين والديزل والغاز وزيت الوقود وغاز الطهو في مأرب، يبلغ مليوناً و934 ألفاً و412 دولاراً يومياً، بإجمالي 58 مليوناً و32 ألفاً و360 دولاراً شهرياً، وفق أسعار مأرب، في مارس 2021.

وأوضح أن النفط الخام يبلغ حالياً نحو 18500 برميل يومياً من القطاع 18 في مأرب؛ منها 8500 برميل يتم إرسالها يومياً عبر خط أنابيب إلى مصفاة مأرب، فيما يتم تصدير 10 آلاف برميل في اليوم عبر ميناء النشيمة بمحافظة شبوة.

وأضاف أن قيمة صادرات 10 آلاف برميل برميل يومياً من مأرب تبلغ 650.000 دولار أمريكي وفق السعر العالمي للبرميل 65 دولاراً .

وأشار إلى أن انتاج مصفاة مأرب اليومي من البنزين يبلغ 700 ألف لتر تساوي قيمته 144 ألف دولار أمريكي بحساب سعر اللتر 0.21 دولار.

أما الديزل وزيت الوقود المنتج من مصفاة مأرب فيبلغ الانتاج اليومي 650 ألف لتر بقيمة 459 ألف دولار أمريكي على اعتبار أن سعر اللتر 0.71 دولار.

وحسب المنظمة الدولية ، فإن حجم الانتاج من الغاز البترولي المسال من حقول مأرب يبلغ 165,500 أسطوانة يومياً بقيمة 681,471 دولاراً.

قرابة 2 مليون دولار يومياً

وعلى ما سبق فإن إجمالي العائدات اليومية من إنتاج النفط والغاز في مأرب 1,934,412 دولاراً امريكياً، وشهرياً 58 مليوناً و32 ألفا و360 دولارا.

وباعتماد سعر الدولار الأمريكي في مأرب بـ 900 ريال فإن إجمالي موارد النفط والغاز الشهرية لمأرب يبلغ 52 ملياراً و229 مليوناً و124 ألف ريال.

يضاف إليها العائدات بمحافظة مأرب غير النفطية والبالغة 5 مليارات ريال شهرياً، ليكون إجمالي الموارد العامة التي يستحوذ عليها حزب “الإصلاح” في الشهر الواحد 57 مليار ريال.

وتمثل العائدات التي استحوذ عليها حزب “الإصلاح” مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي طوال السنوات الست الماضية مبلغاً طائلاً يسخره الحزب لخدمة أجنداته، في وقت يموت اليمنيون جوعاً ومرضاً وقصفاً وحصارا.