المشهد اليمني الأول

كشف تحقق لقناة المسيرة أن قوى العدوان ومرتزقتها نهبت 267 مليار ريالا خلال عامين ونصف من عائدات مادة C5 المنتجة في مصفاة صافر بمحافظة مأرب.

وأوضح التحقيق أن كمية الإنتاج اليومي من مادة “سي فاي” يبلغ 4.375 برميل ناتجة عن عمليات التكرير بمصفاة صافر بمأرب.

وبين التحقيق أن مادة C5 إحدى الغازات الناتجة عن عمليات التكرير بمصفاة مأرب برقم أُكتيني هابط ويجري خلطها ببنزين عالي الجودة وتباع محليا كبنزين.

وأكد مجاهد الصوفي مدير مكتب المدير العام التنفيذي للشركة اليمنية لتكرير النفط أن إجمالي الإيرادات المنهوبة من عائدات مادة C5 تزيد عن 267 مليار ريالا خلال عامين ونصف

وأشار إلى أن كمية الإنتاج من مادة C5 خلال عامين ونصف تبلغ 3 مليون و937 ألف و500 برميل بعائدات تزيد عن 200 و 67 مليار ريال.

من جهته نوه محمد الصديعي مدير الدائرة المالية والإدارية بالشركة اليمنية لتكرير النفط إلى أن إيرادات مادة C5 ليست إلا نسبة بسيطة من إجمالي الإيرادات الوطنية التي تنهب يوميا.

وأوضح الصديعي للمسيرة أن الفاسدين والخونة ينهبون الإيرادات الوطنية المختلفة لحساباتهم الحزبية والشخصية وبما يصب في مصلحة قوى العدوان ويخدم مشاريعها التآمرية.

بدروه أكد ناصر أحمد العجي وكيل وزارة النفط والمعادن أن الإيرادات الوطنية تتعرض لعمليات نهب مُنظمة في مختلف القطاعات الحيوية وعلى رأسها القطاع النفطي.

وأشار العجي إلى أن الخونة يصرون على نهب إيرادات الدولة المختلفة دون اكتراث للصالح العام ومعاناة المواطنين في مختلف المحافظات، مؤكدا أن هذه الإيرادات التي تنهب يوميا من ثروة أبناء الشعب اليمني، تغذي أرصدة الخونة وكياناتهم الحزبية العميلة

فيما أوضح حسين عامر المدير العام التنفيذي لصندوق دعم المعلم والتعليم أن بمقدور نسبة معينة من إيرادات القطاع النفطي تغطية القوى العاملة في القطاع التربوي.

ولفت إلى أن تغطية مرتبات المعلمين والمعلمات تحتاج إلى عشرين مليار ريالا شهريا بمعزل عن بقية الكوادر العاملة في التربية والتعليم ووفقا لكشوفات العام 2014م.

وعبر عن أسفه لتجاهل وضع هذه الشريحة المهمة في الوقت الذي كان بالإمكان تغطية مستحقاتهم من عائدات مادة C5 المنتجة بمصفاة مأرب ناهيك عن الإيرادات الأخرى.

المقال السابقبقرارات وأحكام قضائية.. نيابة الأموال العامة تستعيد أكثر من 20 مليار ريال من المبالغ المالية والأصول العقارية إلى خزينة الدولة
المقال التاليالنخالة يحمل السلطة في رام الله كامل المسؤولية عن حياة خضر عدنان والمعتقلين السياسيين