المشهد اليمني الأول

تمكن مكتب الهيئة العامة للأوقاف بأمانة العاصمة من استعادة وحجز 25 عقاراً ومساحة 747 لبنة عشاري من أراضي الوقف المغتصبة، بإجراءات وأحكام قضائية خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح تقرير صادر عن مكتب هيئة أوقاف الأمانة، أنه تم استعادة 25 عقاراً، توزعت بين محل تجاري، وفندق استثماري، واسترجاع ثماني أراضي وقفية بمساحة 511 لبنة عشاري مغتصبة بمديريات شعوب، الثورة، معين، السبعين، بني الحارث، الوحدة والصافية”، بالتعاون مع الجهات القضائية والأجهزة الأمنية.

وبحسب التقرير، أجرى فرع هيئة الأوقاف بالأمانة حجزاً تحفظياً قضائياً على ثلاث أراضٍ وقفية بمساحة 216 لبنة عشاري في مديريتي “الوحدة والسبعين”، كإجراء احترازي لحمايتها لحين الفصل في القضايا المتعلقة بها.

وأشار إلى أنه تم تسوير ثماني أراضٍ بمساحة 191 لبنة عشاري من أراضي الوقف تم استعادتها في مديريات “معين، السبعين، شعوب، الوحدة والصافية، مديرية بني الحارث”، ووضع الحراسة اللازمة لحمايتها.

وأوضح مدير مكتب الهيئة بالأمانة عبدالله عامر، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه تم استعادة هذه الأراضي المملوكة للأوقاف في مواقع مهمة، سيتم استثمارها طبقا لقانون الوقف الشرعي ومقاصد الواقفين.

وأكد أن هذه النجاحات تجسد توجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في حماية أعيان الوقف، ومنع التعدي عليها .. مشيداً بتفاعل قيادة وزارة الداخلية وهيئة الأوقاف والسلطة القضائية والأجهزة الأمنية مع جهود المكتب، الرامية لاستعادة الأراضي الوقفية المنهوبة، وإعادة استغلالها بما يعود بالنفع على الأوقاف.

وأشار عامر إلى استمرار مساعي هيئة الأوقاف لاستعادة ممتلكات وأعيان الوقف المغتصبة، والحد من الاعتداء عليها.. داعياً إلى تفاعل المجتمع في الإبلاغ عن أي اعتداءات أو محاولات سطو على الممتلكات الوقفية، وتعزيز الجهود المبذولة للحفاظ عليها وحمايتها.