المشهد اليمني الأول

“خاص”

صالح مشروع فساد

في مقابلة مع احدى القنوات الفضائية الخبير العسكري الاردني فايز الدويري الذي خدم مع علي عبدالله صالح 18 شهرا قال :”الحمدي مشروع وطني يمني وعلي صالح مشروع فساد واغتيال الحمدي ليس اغتيال شخصي بل اغتيال مشروع وطني وتداعيات اغتيال الحمدي على اليمن مثل تداعيات هزيمة يونيو/ حزيران 1967م على الوطن العربي

وعن مسرح الجريمة وجريمة الاغتيال الخبير العسكري الاردني قال :
من زاوية امنية من المسلم به ان لايجتمع الثلاثة في مكان واحد وهم :
الرئيس ابراهييم محمد الحمدي واخيه عبدالله وزوج اخته قناف زهرة ولكن القتلة جمعوهم في مكان واحد دون ان يعلم كل واحد منهم بانه مدعو الى وجبة غداء اللئام .

واضاف الخبير العسكري ان اخراج الجريمة كان سيئ جدا لتلويث سمعة الرئيس الحمدي بقتل عارضتي ازياء وقذفهم على جثامين الشهداء ابراهيم وعبدالله الحمدي للنيل من سمعة الشهداء وهم اموات بعد قتلهم…

واكد الخبير العسكري ان الغشمي كان قد تراجع عن قتل الحمدي وان صالح عفاش باشر طعن الحمدي واطلاق الرصاص عليه ”

والجدير ذكره ان مصير قناف زهرة مجهول حتى اليوم.

دولة الفساد والنهب والحروب الداخلية

بعد اغتيال المشروع الوطني اليمني وتحت مظلة الوصاية السعودية تم التحالف بين عائلتي صالح عفاش والشيخ عبدالله الاحمر وسرقة مؤتمر الحمدي ومسخه بمؤتمر عفاش وبذلك امست الدولة للحزب والحزب لعائلتي الاحمر وعفاش فهم وكلاء الشركات النفطية وهم الناهبين لايردات الزكاة بجمعية الصالح والاصلاح والوظيفة العامة بالتقاسم وكان هدف انسلاخ حزب الاصلاح عن المؤتمر عام 1990م هو ضرب شريك الوحدة القادم من الجنوب

حسب مذكرات الشيخ الاحمر لاستمرار النهج بعائلتي الاحمر وعفاش وبالوصاية الخارجية وبفتاوى التكفير الوهابية الاخوانية وبزعامة الاحمر وعفاش شنت الحروب الاهلية التكفيرية في المناطق الوسطى 1980م وضد الجنوب 1994م وضد صعدة بحروب سته ثم كان دستور هادي والفنادق للتقسيم المناطقي الطائفي والنفطي للمحافظات الغنية بالنفط وثورة 21سبتمبر 2014 م تفشل المخطط والمشروع الصهيوني الغربي ثم كان عدوان مارس 2015م وتخندقت العائلتين مع العدوان .

الاباء ادوات الوصاية السعودية

في اغسطس 1965م انشق عدد من المشايخ وبقيادة الشيخ عبدالله الاحمر عن جمهورية 26سبتمبر1962م وانضموا الى مؤتمر جدة المنادي بالغاء النظام الجمهوري الثوري والنظام الملكي الوطني لمصلحة ما اسموه بالدولة الاسلامية ومجلس الشورى بالشيخ الاحمر والحزبية حرام وتم اقصاء وتهميش وقتل وزج ثوار 26سبتمبر في المعتقلات بتهم التطرف الثوري و الجمهوري وبنفس الوقت رفعوا شعار الاعتدال والوسطية والسلام

ثم كانت اتفاقية المصالحة بين الاعتدال الجمهوري والملكيين في عام 1970م باستثناء اسرة حميد الدين بعد القضاء على الجمهوريين الثوريين ولاحقا حركة 13يونيو 1974م بالمقدم ابراهيم محمد الحمدي تقلم مخالب شيوخ الوصايةالسعوديةبالاقصاء من مفاصل دولة الجمهورية العربية اليمنية حينها والبدء بالمشروع الوطني اليمني الذي نُحر في مادبة غداء الغشمي وصالح عفاش والسعودي صالح الهديان والوصاية السعودية تعود مجددا بالشيخ الاحمر والقاتل صالح عفاش .

الابناء على نهج الاباء بالوراثة

اليوم الابناء حمادة عفاش وحميدالاحمر على نهج الاباء كادوات خائنة لليمن وعميلة للخارج فهم بالوراثة العائلية والسياسية والمالية وبالولاء المطلق للخارج المعادي يفرقهم الخارج متى مايشاء ويجمعهم كيفما يريد تبعا لمصالح الغرب المتوحش والصهيونية العالمية ففي حاله السلم هم موحدين بالداخل لنهب الخيرات وشن الحروب الداخلية بالتكفير الوهابي الاخواني وفي حالة العدوان الخارجي هم موحدين لتدمير وحصار اليمن ومن عواصم العدوان بمحور الرياض ابوظبي او محور قطر تركيا وتحت راية تل ابيب واشنطن

واليوم هناك مفاوضات للانتقال من حالة العدوان الى السلم والخارج يريد فرضهم من جديد كحكام على اليمن وبمعزوفة السلام والاعتدال والوسطية ومحاولة اقصاء المجاهدين بحميد وحمادة وبذلك لاعجب ولا استغراب من ان نسمع ونشاهد تناغم مؤتمر العائلة مع حزب التكفير الاصلاح لاعادتهم لليمن رغما عن الشعب الذي قال كلمته سلما في ثورة 11فبراير 2011م وعمدها بدماء وجماجم الشرفاء على مدى اكثر من 6 سنوات عدوان .

تساؤلات مشروعة من حق الشعب اليمني ان يتسائل عدة تساؤلات منها:

لماذا عواصم الاستكبار العالمي واشنطن لندن تل ابيب ولانستثني موسكو الراسمالية والصين الماركسية :
متمسكين بسلالة عائلتي عبدالله الاحمر وصالح عفاش من الاباء للابناء وهم من يتشدقون بالديمقراطية والتعددية ؟؟

لماذا عواصم الاستكبار بالاصرار على ان التكفير الوهابي الاخواني المشوه للاسلام هو من يمثل الاسلام واسلام الرحمة للعاملين برئ منهم كبرأءة الذئب من دم قميص يوسف عليه السلام .

لماذا عواصم الاستكبار العالمي بالاصرار على ان مؤتمر عائلة عفاش هو من يمثل الجمهورية والوطنية وهم من حولوا الجمهورية الى جمهورية عائلية وراثية وهم من مزقوا المواطنة اليمنية شمالا ووسطا وجنوبا واليوم سلخوا جغرافيا المخا والخوخة وباب المندب بطارق عفاش وقبل ذلك تنازلوا عن جيزان ونجران وعسير بعفاش الاب القاتل لوحدة 22مايو 1990م وهم يعلمون علم اليقين ان الشعب كاره لهم بالجنوب والوسط وشمال الشمال.

والجواب اصبح اكثر وضوحا للشعب اكثر من اى يوم مضى . فهم بالامس القريب حرس عائلي ومخلوع وارحل .. ارحل لغرض ربيع بني صهيون واليوم وطنية وجمهورية ومن اعلام قنوات العدوان على اليمن ولغرض بني قينقاع فهم بالماضي والحاضر ادوات للخارج من الاباء للابناء وكفى .

المشهد اليمني الاول
المحرر السياسي
29 اغسطس 2021م

المقال السابقتصريح أمريكي صادم للنظام السعودي: على السعودية الاعتراف بالهزيمة والانسحاب من اليمن فوراً وإلا لن يدعها اليمنيون وشأنها
المقال التاليقوات أمريكية في قاعدة العند الجوية تشرف على تدريبات المرتزقة والإرهابيين (فيديو)