المشهد اليمني الأول

حسين العزي تعليقاً على هجوم العند: تلك خطوة صغيرة مما تحويه المخططات المرعبة لتنظيم الإخوان والفوضى لاشك قادمة

أكد نائب وزير الخارجية حسين العزي اليوم أن السماح لتظيم الاخوان التكفيري مواصلة تنفيذ المخططات المرعبة والتي سبقت الاشارة إلى تمكنه من إنجاز تحضيراتها، يعني أنه يسير بنجاح نحو هدفه الرئيسي وهو شطب أهم النايمين في العسل في اشارة الى “فصائل المرتزقة الموالية للإمارات”.

وقال العزي في سلسلة تغريدات على تويتر“تلك خطوة صغيرة مما تحويه المخططات المرعبة لتنظيم الإخوان والتي سبقت الاشارة إلى تمكنه من إنجاز تحضيراتها

وأضاف”وبحسب المعلومات عن خطورتها فإن السماح له بمواصلة تنفيذها -سيعني أنه يسير بنجاح نحو هدفه الرئيسي وهو شطب أهم النايمين في العسل وذلك لضمان سيطرة طويلة الأمد على ثروات جنوب البلاد.

وأردف العـزي قائلاً” إن كشفنا المسبق لمخططاته بالإشارة الى تنظيم القاعدة وحزب الإصلاح التكفيري” كان يمكن أن يشكل فرصة لاتخاذ بعض التدابير ومنع إختراقاته المتقدمة ولكن كان بعض العباقرة يظنها دق إسفين.. مضيفاً مع أن غرضنا وقائي لنا أي رسالة للإصلاح بأنه مكشوف لدينا، فليلعب بعيدا والآن سجلوها(لقد درب كل عناصره في عدن لإرباك الانتقالي بخبث شديد والفوضى لاشك قادمة)

المقال السابق“السعودية تضرب اليمن مرة أخرى” مركز روسي يؤكد انتهاج النظام السعودي لحرب اقتصادية مدمرة في اليمن
المقال التاليضُرب على يد محمد بن سلمان ثم اختفى.. مسؤول في وزارة الداخلية السعودية يؤكد وفاة الداعية “سليمان الدويش”