المشهد اليمني الأول

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تساوم ولا تمازح احدا حول امنها القومي.

وقال خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين ردا على سؤال حول تعيين السفير الاميركي السابق لدى الكيان الصهيوني مستشارا للمندوب الاميركي الخاص في شؤون ايران والتصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي ورئيس وزراء الكيان: ماذا يمكن القول ازاء هذه الاوهام سوى الضحك؟ منذ اكثر من 40 عاما لعبوا هذه الاستعراضات والمسرحيات الا ان ما حاصل هو ترسيخ الجمهورية الاسلامية الايرانية اكثر فاكثر وتعزيز قدراتها على اساس ارادة الشعب الايراني العظيم.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تمازح ولا تساوم احدا حول امنها القومي. الكيان الغاصب للقدس هو السبب الاساس في جميع اعمال الارهاب والعنف والاعتداءات المستمرة منذ اكثر من نصف قرن من الزمن في هذه المنطقة. لا اعتقد بان الدور الهدام لهذا الكيان الاحتلالي خاف على احد.

وقال خطيب زادة: لو بذلت اميركا المزيد من الاهتمام بهذه الحقيقة وهي ان تغيير نهج الهيمنة سيعود بمصالح مشروعة لها في العالم ويستتب الاستقرار في المنطقة، فهو افضل للمنطقة ولمصالحها هي نفسها ايضا.

المقال السابقاتهامات لسفيرة السعودية لدى النرويج آمال المعلمي بإخفاء شكوى تعذيب
المقال التاليتوقيف 55 ضابطا في صنعاء وإحالتهم للإجراءات القانونية بعد أن ثبت ارتكابهم لمخالفات جسيمة