المشهد اليمني الأول

تعرض 96 صياد يمنيا للقرصنة والخطف والنهب، داخل المياة الاقليمية بالقرب من جزيرة كبريت اليمنية، حيث تم الهجوم عليهم من قبل قوات ارتيرية وخطفهم الى جزيرة حرمل الارتيرية في تاريخ 30 / 8 / 2021م .

وافادت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الاحمر، ان مركز الانزال السمكي في ميناء الصليف، استقبل عدد 96 صياد يمنيا كانوا مختطفين في جزيرة حرمل الارتيرية، اثر تعرضهم للاختطاف من قبل قوات ارتيرية من داخل المياه الاقليمية بتسهيل وتعاون من قبل دول العدوان وبوارجهم البحرية .

وصل الصيادون وهم في حالة سيئة ومعاناة لا توصف وقهر يدمي القلوب لما تعرضو له من اهانة ونهب جلباتهم ومحصولهم وادوات الصيد التابعه لهم، حيث تم السماح لهم بالعودة على متن جلبتين فقط من عدد ثمان جلبات تم مصادرتها ونهبها من قبل الارتريين .

وقد قامت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الاحمر، باستقبالهم وتقديم ما يمكن تقديمه من الرعاية بالإضافة الى تسليمهم مبالغ رمزية، كنوع من المساعدة والمواساة في ماساة كارثية ومعاناة مستمرة للصياد اليمني، ويعود السبب الاكبر الى العدوان السعودي الامريكي الذي تسبب في وصول الوضع الى هذا الحال جراء عدوانة وحصارة للشعب اليمني .

وتوجة الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الاحمر سخطها على المنظمات الدولية ومن بينها الامم المتحدة وجميع المنظمات المعنية بشان هذه الانتهاكات نتيجة صمتها المطبق الذي يوحي برضاها عن هذه القرصنة  والممارسات المنتهكه لحقوق الانسان والصياد اليمني، بتحديد اذ انها تعول على الاعلامين والقنوات الفضائية وكافة وسائل الاعلام والناشطين الى النظر الى هذا الانتهاك الكبير والتضامن مع الصياد اليمني بشكل يجعل العالم يعرف مدى حجم الانتهاك الذي يتعرض له اليمنيون نتاج استمرار العدوان مما يجعل الصياد اليمني عرضة لهذة الانتهاكات الاجرامية البشعة والجسمية .

المقال السابقاستعرض أماني النظام السعودي.. تركي الحمد يثير السخرية بتحليله الوضع في أفغانستان: “الحرب الأهلية هي المرحلة القادمة”!
المقال التالياليمن سيكون حراً عزيزاً وليس متسولاً عند آل سعود وآل نهيان