المشهد اليمني الأول

أجرت قناة المسيرة تحقيقا حول آليات نقل سلعة الغاز وكُلف ذلك وانعكاسها على الأسعار.

وأوضح التحقيق، الذي سيعرض مساء اليوم الثلاثاء، أن تعبئة مقطورات الغاز وتموين محطاته يتم عبر منشآت الشركة أو عبر القطاع التجاري بشكل مباشر، مشيرا إلى أن تحويل تعبئة مقطورات الغاز وتموين محطاته عبر منشآت الشركة ليس الحل الأمثل لخفض قيمة أسطوانة الغاز وتخفيف الأعباء عن المواطنين.

وبين أنه على الرغم من أن تحويل تعبئة مقطورات الغاز وتموين محطاته لا يعالج ظاهرة ارتفاع الأسعار إلا أنه ما يزال محدودا بفعل عوائق مختلفة.

وأكدت تصريحات متطابقة للمسيرة من مالكي المحطات أن أدارتا الشركة في صنعاء ومأرب تُعيقان آلية تعبئة مقطورات الغاز عبر منشآت الشركة.

ورفض المدير التنفيذي للشركة بمأرب إيضاح أسباب محدودية تطبيق آلية التعبئة والنقل للغاز عبر منشآت الشركة، فيما رفض أيضا نائب المدير التنفيذي للشركة اليمنية للغاز بصنعاء الحديث للمسيرة والإدلاء بتصريحات للنشر بخصوص كلف الغاز.

من جهته أوضح محمد العبيدي مدير الدائرة التجارية بالشركة اليمنية للغاز للمسيرة أن السبب الرئيسي لارتفاع سعر أسطوانة الغاز هو رفعها عبر قرار من حكومة المرتزقة.

واعتبر أن تبرير رفع سعر الغاز بارتفاع كلف الإنتاج غير منطقي لأن الأصل هو توفير هذه المادة الحيوية بأدنى كلفة وبما يخفف معاناة المواطنين.

المقال السابقصنعاء تضع خصومها في مأزق: العدل أساس حكمي والقانون هو السائد
المقال التالي“الباليستي” اليمني يؤدي مهامه بنجاح والنظام السعودي يستمر في خداع شعبه