المشهد اليمني الأول

صنعاء تكشف فضيحة تجسس بريطانية على الاتصالات في اليمن بتواطؤ مخز من حكومة الفنادق

أكد عضو الوفد المفاوض عبدالملك العجري، الاثنين، أن بريطانيا تتجسس على الاتصالات في اليمن خدمة لأهدافها الاستعمارية.

وقال العجري، في تغريدة على حسابه بتويتر أن بريطانيا تمارس اعمالاً تجسسيةً على بعض شبكات الاتصالات اليمنية وبعض الكابلات البحرية انطلاقا من محافظات جنوبية اتخذوا منها قواعد لخدمة اهدافهم الاستعمارية”.

واعتبر العجري، التجسس البريطاني “انتهاك سافر للسيادة اليمنية وخصوصيات المواطنين اليمنيين، وبتواطؤ مخز من شرعية الفنادق”.

ومطلع أغسطس/آب الماضي، قالت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، إن 40 جندياً من القوات الخاصة البريطانية وصلوا إلى مطار مدينة الغيضة في محافظة المهرة شرق اليمن، لتعقب المسلحين الذين يقفون وراء هجوم بطائرة دون طيار على سفينة “ميرسر ستريت” التابعة لشركة الشحن “زودياك” في خليج عُمان، في 30 يوليو/تموز الماضي.

ووفقاً للصحيفة، فإن الفرقة تضم وحدة خاصة في الحرب الإلكترونية متخصصة يمكنها نشرها الموارد للتنصت على الاتصالات.. وستعمل مع قوة العمليات الخاصة الأميركية، التي كانت موجودة بالفعل في المنطقة وتساعد في تدريب نخبة من وحدات الكوماندوز السعودية.

وتعتقد المخابرات الأمريكية والإسرائيلية أن الطائرة من دون طيار التي استهدفت سفينة “ميرسر ستريت” أطلقت من شرق اليمن وتم توجيهها بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) نحو الناقلة قبل أن يسيطر عامل التشغيل على الميل الأخير، ويوجه الصاروخ عبر الكاميرا إلى جسر السفينة. ووقع الهجوم في 30 يوليو/تموز الماضي، على بعد 152 ميلا بحريا شمال شرق ميناء الدقم العماني.

المقال السابقسرايا القدس: لن نسمح باستمرار العدوان على الأسرى.. وكل خياراتنا مفتوحة
المقال التاليالمحكمة الجزائية بمحافظة الحديدة تقضي بحبس تاجر مخدرات 25 عاماً (الاسم + تفاصيل)