المشهد اليمني الأول

تزامناً مع العمليات العسكرية للقوات المسلحة اليمنية التي طالت اهم المنشئات النفطية والحيوية في المملكة وكذلك بالتزامن مع الهزائم النكراء التي يتلقاءها التحالف ومرتزقته في اليمن، وجَّه السياسي الكويتي البارز “ناصر الدويلة”، رسالة إلى ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، طالبه فيها بإنهاء الحرب في اليمن وطرد الرئيس هادي من السعودية.

وقال عضو مجلس الشورى السابق في الكويت، إن ذلك من شأنه أن يوقف نزيف الدم وكذلك خسائر المملكة الفادحة ويقلل من خطر التهديد الذي طالها من صواريخ الحوثيين وطيرانهم المسيَّر.

وأضاف “الدويلة” في سلسلة تغريدات له بتويتر: “رسالتي إلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتكن لسموك مبادرة تنهي الحرب في اليمن بأقل الخسائر”، داعياً إلى منح هادي مجالاً لحل مشكلته أو البحث له عن منفى في أي دولة بديلة، وخروج قوات التحالف من اليمن بأقل خسارة ممكنة.

وأوضح “الدويلة” أن هذه المبادرة من شأنها أن تمنح هادي حرية اختيار مقر جديد لحكومته في المنفى وستنهي الحرب سلمياً بين اليمنيين، حسب وصفه.

وشدد السياسي الكويتي على أن كل يوم يمر على الحرب تخسر المملكة أكثر دون أي أمل بهزيمة الجيش واللجان الشعبية اليمنية، مذكِّراً برجوع وتيرة الهجمات على أهداف عسكرية واقتصادية في العُمق السعودي، وبلوغها أعلى مستوياتها.

واعتبر أن التحالف خاض مغامرة غير محسوبة في اليمن، وأعلن عن انتهاء الحرب خلال أسبوعين في بداية انطلاقها، لكن الحرب استمرت لسبع سنين وربما تستمر أكثر إذا لم يتم تداركها بخروج مشرِّف للتحالف ..

مضيفاً في ختام كلامه أن “اليمن أرض عصية على غير أهلها فاتركوها لأهلها”.

المقال السابقمحمد علي الحوثي يعلن موعد اصدار الحكم بحق قتلة الشهيد الصماد
المقال التاليضربة قاضية لقوى العدوان في مأرب وهذه المناطق.. “للمرة الأولى منذ بدء الحرب”