المشهد اليمني الأول

من يمننا الى شامنا، من صنعاء المحاصرة الى القدس المُحتلة من الصامد الى المقاوم، من المجهول الى الاسير المعلوم، من العبد لله الى ايقونة الاسرى الزبيدي زكريا

من أنت !؟
أَنت القائل : “انا اشرب حسرتها ولا هي تشرب حسرتي عندما بلغك نبأ استشهاد والدتكم الفاضلة”

من أَنت !؟
أْنت القائل: “ان المطارد مثل وجه الحق والعدل ” في خاتمة رسالة الماجستير

من أنت !؟
أْنت من واجهت وتواجه وبالابتسامة العريضه الجلادين اليهود الصهاينة العدو المددج بكل اصناف التوحش الغرائزي الحيواني .

من أنت !؟

أنت من انتزع حريته باضافره ذات ليالي ظلماء كالحة السواد في جبين أمة تدعي الاسلام وهي في احضان عدو الاسلام اليهود الصهاينة في جبين أمة تدعي القومية العربية وهي بالنفاق لعدو الوطن العربي تل ابيب، في جبين قوم بالادعاء بالوطنية وهم عسس وجواسيس لخيبر ونظير الزمان تل ابيب .

نعم .. العرب عار في جبين الإباء ولعنةفي جبهة السماء

والفجر وليال ثلاث والمُحرر عاد اسير والحيوانات المتوحشة تمارس غرائزها وبكل توحش امام سمع وبصر العالم كل العالم ولا ببنة شفة ممن يدعون الاسلام والقومية والوطنية وحقوق الانسان والصحابة واهل السُنة فهم مبرمجين فقط وفقط على اوتار المشروع الايراني وانغام التمدد العلوي والحوثي والشيعي والصفوي والفارسي والمجوسي وهم بالادمان الدموي في مسالخ توحش التكفير الوهابي الاخواني السلفي وضدابناء البلاد فقط لاغير

كل شيى مُباح لبني صهيون في فلسطين المُحتلة وكل شيئ مُباح بالديار الاسلامية والوطن العربي لقوم النفاق والشقاق والتكفير وربيع ثوارت بني عصمان بالديار الاسلامية .فابتلع القوم السنتهم بقضهم وقضيضهم

فقط انت وحدك بالابتسامة العريضة في محيط الوحوش الكاسرة اليهود الصهاينة، والامعان كان بتوالي الضرب واللكم والكسر لاسير اعزل تحت عينه اليسرى وقطعان العجول الصهاينة يمنعون حتى الكاميرات من التصوير يمنعون حتى المحامين اليهود من مقابلة الزبيدي زكريا .

من أنت !؟
تهزم الجلاد في فلسطين المُحتلة بابتسامة،، تهزم كل الانهزامين عل مساحة جغرافيا العرب والمسلمين اعرابا وعرب التطبيع وعجم ترك المسلمين .

أْنت الان في غيبوبة والسجان يمنع عنك حق العلاج والاستشفاء والمنافقين العرب والاتراك في خبر كان ودواعشها

لاتقلق ورب الأنام هناك عين لاتنام، بردا وسلاما بالاخص على الزبيدي زكريا و على الاسرى الثلاثة خاصة وعلى كل اسرى فلسطين المُحتلة عامة .

اللهم اشفي الزبيدي شفاء لايغادر سقما
اللهم افرغ عليه صبرا وثبت قلبه وقوي عزمه وعزيمته وهون عليه جراحه والمه
اللهم يامنجي يونس من بطن الحوت

نجي الزبيدي زكريا ورفاقه الاسرى من بطون التوحش اليهودي الصهيوني
يارب العالمين

______
ابو جميل انعم العبسي- صنعاء اليمن
12سبتمبر 2021م

المقال السابقالموتُ يبدأُ من مطارات ومنافذ المرتزقة.. العبورُ غيرُ الآمن للمسافرين!
المقال التاليإجراءات سعودية تعسفية جديدة تشمل هذه الفئات من المغتربين اليمنيين