المشهد اليمني الأول

في جريمة جديدة لقوات المرتزقة الموالية للإمارات في عدن اختطاف 4 طلاب اثناء عودتهم من ماليزيا.

وقالت مصادر اعلامية ان مسلحين تابعين ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا اختطفوا أربعة طلاب أثناء عودتهم من ماليزيا عبر مطار عدن الدولي.

وقال رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان “أنيس الشريك”، في تغريدة على تويتر، إن “الأربعة الطلاب القادمين من ماليزيا عبر مطار عدن وبعد رصد وتوثيق تم معرفة مكان تواجدهم”.

وأضاف: “نؤكد بأنه تم اختطافهم من داخل المطار من قبل الحزام الأمني عدن وما زالوا في السجن تحت تهم كيدية وغير منطقية.

وطالب رئيس منظمة الراصد بإطلاق سراحهم بأقرب وقت، بدون أي شروط وابتزاز.

الطلاب الذي تم اختطافهم من مطار عدن ولا زالوا مجهولي المصير هم :

1-ابراهيم احمد محمد الشهاري 2

2-احمد معين احمد عبدالرحمن المداني

3-حسام طارق عبدالرحمن الشيباني

4-يحي منصور العريقي

ووصل الطلاب الأربعة مطار عدن عبر طيران السعيدة في الرابع من سبتمبر الجاري، قبل أن يعتقلهم طقم تابع لميليشيا الإنتقالي ويأخذهم إلى معسكر بدر.

من جهته، أدان اتحاد الطلاب اليمنيين في ماليزيا، عملية الاعتقال التعسفي التي طالت أربعة من زملائهم في مطار عدن الدولي، فور وصولهم من ماليزيا.

وقال الإتحاد في بيان نشره على صفحته في الفيسبوك، إن اعتقال الطلاب يعد عملاً غير قانوني, ويخالف الدستور اليمني والقوانين الدولية التي تجرم الاعتقال والإخفاء القسري التي تتم بعيداً عن القضاء وبمعزل عن الطرق القانونية المعروفة.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد يتابع قضية الطلاب الأربعة المختطفين، وأنه في تواصل مستمر مع بعض أهالي الطلاب المختطفين لمتابعة قضاياهم.

وحمل اتحاد الطلاب اليمنيين في ماليزيا، الميليشيات التابعة للإحتلال الإماراتي في عدن كافة المسؤولية القانونية والأخلاقية عن عملية اختطاف الطلاب.

المقال السابقأولى وثائق الـ FBI حول تحقيقاته بهجمات 11 سبتمبر.. الاشتباه بتورط السعودية
المقال التاليبالإسم والصورة.. مصرع قائد رفيع في الجيش السعودي بجبهة نجران والإعلام السعودي يؤكد