المشهد اليمني الأول

أشاد محافظ مأرب علي محمد طعيمان بمواقف قبائل مأرب المساندة لمعركة تحرير المحافظة واستكمال تطهير ما تبقى من المناطق والمديريات الخاضعة لقوى العدوان الأمريكي السعودي.

وأثنى المحافظ طعيمان على تضحيات قبائل المحافظة واستبسالها إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية، الذين يسطرون الملاحم البطولية في مواقع العزة والكرامة.

وأكد أن الجيش واللجان الشعبية ومعهم قبائل مأرب الأبية يخوضون معركة مقدسة لتحرير المحافظة ويتعاملون مع أبناء المحافظة بمختلف انتماءاتهم ومناطقهم كأخوة ولا يحملون مشروع الانتقام أو التصفية حتى ضد خصومهم.

وأشار محافظ مأرب إلى أن إعلام العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته عمد خلال الأيام الماضية على شن حملات مضللة لترهيب المواطنين وتخويفهم، في محاولة للزج بالمغرر بهم من أبناء مأرب في المديريات المحتلة، ليكونوا وقوداً لمعركة ليسوا طرفاً فيها ولا تستهدفهم، بل تسعى للتحرير وطرد الغزاة والمرتزقة.

وأوضح أن المديريات المحررة في المحافظة باتت أنموذجاً للتعايش والأمن والاستقرار بعكس الصورة التي يحاول إعلام العدوان ومرتزقته الترويج لها.

ودعا محافظ مأرب المغرر بهم في صفوف العدوان الأمريكي السعودي من أبناء مأرب، العودة إلى صف الوطن وتسوية أوضاعهم قبل فوات الأوان.. لافتاً إلى أن المعركة باتت محسومة بفضل الله وسواعد الأبطال.

وأهاب بالأحرار إسناد معركة التحرير ونيل شرف المشاركة في تطهير ما تبقى من مناطق ومديريات المحافظة من قوى العدوان الأمريكي السعودي والمرتزقة.