المشهد اليمني الأول

مأرب الأن.. تطورات ميدانية جديدة تشهدها جبهات مـأرب وقوات المرتزقة تتخذ إجراءات صادمة لاعاقة تقدم قوات صنعاء بعد فشلها في احتواء قبائل مراد والجوبة

حققّت القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية اليوم الجمعة تقدماً ميدانياً جديداً على حساب قوات تحالف العدوان ومرتزقته، في جنوب محافظة مأرب.

وبحسب مصادر محلية، فقد تمكن الجيش واللجان، من السيطرة على معسكر أم الريش، وأجزاء واسعة من معسكر الخشينة، بمديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب، ويأتي تقدم القوات اليمنية بعد أيام من القتال مع قوات المرتزقة.

وتواصل قوات الجيش واللجان الشعبية معاركها مع قوات المرتزقة المسنودة بطائرات “تحالف العدوان” للتقدم باتجاه منطقة “الجديدة” المركز الإداري لمديرية الجوبة جنوبي مدينة مـأرب الاستراتيجية آخر معاقل قوات هادي والتحالف شمالي شرق اليمن.

وفي سعيها للحد من تقدم الجيش واللجان شن طيران العدوان خلال الساعات الـ 48 الماضية 62 غارة تركز معظمها على مديرية الجوبة، كما استهدفت غارات التحالف مديرية العبدية لليوم الثامن على التوالي، من أجل فك الحصار عن قوات هادي والقاعدة التي أحكم الطوق عليها من كافة الجهات.

وبهذه الغارات الجوية يتجاوز التحالف السعودي الـ 220 غارة على مديريات حَريب والجوبة والعبدية وصرواح جنوب وغرب مأرب خلال أسبوع.

وتشهد مديرية صِرواح غربي محافظة مـأرب معارك متقطعة في جبهات المَشْجَح والكَسّارة وجبل البَلَق الشمالي والطّلعة الحمراء دون ورود أنباء عن مستجدات ميدانية فيها حتى اللحظة

وعلى جبهة أخرى تدور مواجهات “كرّ وفرّ” عنيفة في محافظة الجوف المجاورة لمأرب وتحديداً في مديرية خَبْ والشَّعْف، حيث أعلنت قوات الرئيس هادي شنها هجوماً هناك بهدف استعادة السيطرة على معسكر اللَّبِنات، كما شنّت طائرات العدوان سلسلة غارات استهدفت فيها منطقة المرازيق الممتدة بين مديرية خَبْ والشَّعْف، ومديرية الحزم المركز الإداري لمحافظة الجوف.

وكانت مصادر محلية في مأرب أكدت مساء الامس عن جمع قيادات المرتزقة بمأرب لعدد من وجاهات مديريتي الجبل و رحبه بغرض جمع 300 مقاتل من قبائلها لاسناد جبهات الجوبة.

ولفتت المصادر الى أن قبائل مديريتي الجبل و رحبه رفضت جمع المقاتلين بالقول ” لماذا لا يقوم الجيش بعمله فهو اكثر تنظيم وتجهيز بدلا عن التنكيف بالقبايل؟!” لينفض الاجتماع وتخرج قيادة المرتزقة بخفي حنين.

قطع الطرقات والجسور

الى ذلك أقدمت مليشيا العدوان في مأرب على قطع الخط الرئيسي الذي يعبر منه المسافرون من وإلى البيضاء-ذمار-صنعاء والذي يمر من مديرية الجوبة في محاولة لاعاقة تقدم الجيش واللجان الشعبية صوب مدينة مأرب.

وبحسب مصادر مطلعة فإن قوات المرتزقة قطعت الخط عند نقطة الفلج وأجبرت المسافرين على العودة من طريق محافظة الجوف.

وكان مرتزقة العدوان قد فجرروا مطلع هذا الأسبوع الجسور التي تربط بين مديرية الجوبة وحريب.

يأتي ذلك عقب اقتراب الجيش واللجان الشعبية من مدينة مأرب اخر معاقل المرتزقة في شمال اليمن.

المقال السابقبسبب استمرار إغلاق مطار صنعاء.. الأدوية الموجودة في ثلاجة المطار معرضة للانعدام في أي وقت
المقال التاليلتطبيع الأوضاع المعيشية والاقتصادية.. محافظ البنك المركزي يزور المديريات المحررة في شبوة ومأرب