المشهد اليمني الأول

اجرت السعودية، الاثنين، عملية اجلاء جوي لعدد من قيادات قوات مرتزقة العدوان بينهم رئيس الأركان صغير بن عزيز وضباط سعوديين سقطوا خلال الإستهداف الباليستي لأمس والذي استهدف معسكرات تابعة لمرتزقة العدوان محيط مدينة مأرب.

وأفادت مصادر طبية بان جرحى من المرتزقة نقلوا إلى مطار صافر حيث قامت طائرة اجلاء طبي سعودية، بنقلهم إلى مستشفيات في المملكة، وبين الجرحى صغير بن عزيز وضباط سعوديين.

ويتهم الكثير من المرتزقة، تورط الجنرال العجوز المرتزق على محسن الأحمر،  في استهداف رئيس الأركان العامة لحكومة المرتزقة صغير بن عزيز، في محاولة التخلص منه.

في السياق، كشفت صحيفة اخبار اليوم، الناطقة باسم المرتزق علي محسن، بسقوط نحو 39 قتيلا وجريح في الإستهداف الباليستي، ولم تحدد الصحيفة وهوية وأسماء القتلى، لكن مصادر طبية اكدت بان قيادات من الصف الأول بين الضحايا.

وأفادت وسائل اعلام تابعة لطارق عفاش بإجرائه اتصال للاطمئنان على صحة رئيس اركان قوات المرتزقة وابرز اذرع هادي في مأرب، صغير بن عزيز.

ويعد طارق ثاني قائد في فصائل حكومة المرتزقة يهاتف بن عزيز بعد المرتزق علي محسن الذي سارع بعد لحظات على الهجوم بالاتصال ببن عزيز.

في خطوة وصفها ناشطين موالين لطارق بانها محاولة لمعرفة ما اذا كان بن عزيز قد قتل في تلميح غير مباشر لتورط محسن بتدبير الهجوم على اجتماع القيادات برئاسة بن عزيز في محاولة للتخلص منه.

المقال السابقمديرية الطفة.. وساطة قبلية تنجح في إنهاء قضية قتل بالبيضاء
المقال التاليعاجل.. شركة التيليجرام ترسل رسالة عاجلة لمستخدمينها بعد تعطيل فيسبوك والواتساب والانستقرام