المشهد اليمني الأول

زارت وزيرة خارجية الاحتلال الإسرائيلي أيليت شاكيد اليوم الإثنين مسجد زايد الكبير وواحة الكرامة بأبوظبي في زيارة تسببت بسخط واسع من استقبال الوزيرة المعروفة بمواقفها المتطرفة.

ولاقت زيارة شاكيد حفاوة بالغة من قبل السلطات الإماراتية، حيث التقت نظيرها سيف بن زايد آل نهيان، في حين استقبلها في واحة الكرامة خليفة بن طحنون آل نهيان، المدير التنفيذي لمكتب شئون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

واقترحت الوزيرة “تعزيز التدريب والتعليم للأئمة المسلمين من مواطني إسرائيل (فلسطينيو الـ48) في الإمارات، على الاعتدال الديني والتسامح ومكافحة العنف”؛ وفق “إسرائيل اليوم”. حيث تتحكم الداخلية الإسرائيلية في مهمة تعيين الأئمة المسلمين في البلدات والمدن العربية، وتوظف حوالي 300 إمام ومؤذن في 270 مسجدا.

وقامت وزيرة داخلية كيان العدو الصهيوني بزيارة رسمية لقتلى الامارات الذين قتلوا اثناء عدوانهم على اليمن في خطوة اثارت جدلا في اوساط ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي.. الذين رأوا أن هذه الخطوة دليل على المصلحة المشتركة في العدوان على اليمن واحتمال قيام الاماراتيين بزيارة مماثلة لقتلى الاحتلال في فلسطين ممن ارتكبوا مذابح ضد الفلسطينيين.

ونشر حساب “إسرائيل في الخليج” صورة لشاكيد وهي تضع إكليلا من الورود عند نصب “واحة الكرامة”.

وتعتبر واحة الكرامة أحد أبرز المعالم الوطنية في العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث تم تشييدها تخليداً للقتلى من الجنود الإماراتيين.

المقال السابقجريمة بشعة.. الإنتقالي يرتكب جريمة الحرازي بعد حريمة السنباني في نقطة طور الباحة (وهكذا قتل)
المقال التالياحتجاز 908 صيادين لدى قوى العدوان