المشهد اليمني الأول

“خاص”

مناورات النطيحة والمتردية

تناقلت وكالات الانباء بالامس عن بدء مناورات مشتركة للقوات البحرية العسكرية السعودية والباكستانية وبمشاركة جوية لطائرات F16 السعودية وبالذخيرة الحية والمُستمرة حتى 9 اكتوبر القادم، انطلاقا من باكستان ومسرح العمليات البحر العربي والخليج والبحر الاحمر والمبرر حماية خطوط الملاحة البحريةوالممرات المائية من الارهاب، واطلق على المناورات مُسمى “نسيم البحر 13”.

واللافت للنظر غياب امريكا وبريطانيا ودول اوروبا وحلف الناتو والاطلسي من المشاركة وهذة الدول، وسابقا جرت في شهر يونيو مناورة “نسيم البحر 2021” في البحر الاسود بالقرب من حدود ايران وروسيا، وبذلك تكون استراتيجية امريكا والاطلسي قد تغيرت بالانسحاب من منطقة الشرق الاوسط والاتجاة نحو روسيا والصين وايران.

وكانت امريكا وعلى مايبدو بانها مناورة الوداع قد اجرت قبل شهر مناورة النجم الساطع في مصر البحر المتوسط بمشاركة الكيان الصهيوني وباسلحة سميت الذكاء الصناعي لتدريب الادوات قبل انسحاب امريكا المتوقع وامتدت المناورات الى البحرالاحمر وتزامنت مناورة النجم الساطع مع اجراء مناورة على الساحل الشرقي للبحر الاحمر بين عسكر السودان وبوارج عسكرية هندية والمبرر هو المبرر الارهاب.

ولأن المناورة البحرية ثنائية بين الرياض واسلام آباد يحق عليها القول عليها بانها مناورات النطيحة والمتردية وما اكل السبع فالسعودي سابقاً وبعدسة الاعلام الحربي ومن قمم جبال عسير وجيزان ونجران ظهر متردياً للوديان وما أكل السبع ايضا وقبل ذلك ظهرت في المدرعات السعودية دروع للوجوة السفلى السعودية بحقائب الحفاظات الاوروبية وبحلال فتاوى مشايخ الوهابية العوراء، بينما الباكستاني قد ولى الادبار مُبكراً من تحالف دول العدوان على اليمن.

مناورات خالية الانياب دسمة الذكاء الصناعي

مناورات السعودي والباكستاني وبالظاهر خالية من انياب دول الغرب الاطلسية ومخالب النسر الامريكي وبذلك لاقلق منها حتى ولو انضم اليها التركي العصماني من قواعدة العسكرية بالصومال، والقلق قد يكون بافتعال حادث ما لسفينة تجارية ما في المياة الاقليمية اليمنية بالجنوب اوالشرق اوالساحل الغربي ثم الصراخ ارهاب وخطوط الملاحة البحرية الدولية في خطر من الارهاب الوهابي.

وربما يقال إن الآلغام البحرية التابعة “لانصار الله” في الساحل الغربي تسببت بانفجار السفينة التجارية الفلانية وتسببت في انفجار سفينة مواد الاغاثة العلانية لتهييج الرأى العالمي الصهيوني والمُتصهين للتدخل في اليمن خاصة الساحل الغربي الحديدة او الشرقي حضرموت وشبوة والمهرة لاستدعاء مزيد من القوات الغازية الدولية وربما افريقية بقرار او بدون قرار من مجلس الامن الدولي.

وماعجز عنه تحالف العدوان ومع افول امريكا من المنطقة يراد تحقيقه بتحالف افريقي دولي مُتصهين جديد متأبطاً سلاح الذكاء الصناعي المُشيد في القواعد العسكرية الصهيونية في جزيرة سقطرى والمهرة وجزيرة ميئون وباب المندب والمخأ والخوخة ضناً منهم ان قواعد الذكاء الصناعي وبعدد محدد من الضباط الصهاينة والانجليز والامريكان ستحل محل التدخل العسكري الامريكي والانجليزي المباشر ليس بالتحكم والقيادة لجيوش الارتزاق المحلية والتكفيرية والافريقية بل لايجاد جيوش ارتزاق محلية اخرى بالتجسس بالذكاء الصناعي على هواتف سكات اليمن.

واستعمال الاسرار الخاصة وسيلة ضغط على الاشخاص للانضمام لجيوش الخيانة والارتزاق وكلاحسب موقعه ومكانته كبير وصغير.. ذكر وانثى.. من اليمين او اليسار والاستثمار بالسياسة والعسكر والاعلام وطوابير خامسة وعاشرة من الداخل ومع الخارج ضد الداخل وابن البلاد مليشيات والصهيوني مُحرحر بالغباء الصناعي حتما.

المقبرة البحرية مُفتاح النصر المُبين

ان حدث ما ذهبنا اليه بافتعال حادث ما للغزو وسلخ المحافظات النفطية وافقار اليمن لمائة عام قادمة وبوجوه جديدة قد تكون بسحنة افريقية مسيحية اوتركية شقرا والقيادة والتحكم والسيطرة من غرف عمليات قواعد الذكاء الصناعي في سقطرى والمهرة والمخاء فأن يمن مقبرة الغزاة بالانتظار في المياة الاقليمية اليمنية والجثث ستتناثر على سواحل يمن الايمان.

واليمن ستضيف الى سجلها الناصع والمشرق والخالد بالتاريخ والقرن الواحد والعشرين لقب اليمن مقبرة للغزاة في البحار بعد الجبال والسهول والصحاري والمدن والارياف والوديان وهذا السيناريو قد يحدث خاصة واليهودي لايخسر شيئا فالسلاح امريكي والمال والاعلام خليجي والدماء رخيصه بخونة اليمن عملاء الخارج من عفافيش وتكفير ومناطقيين عنصريين كأرخص مرتزقة بالعالم.

تهويد السعودية بعد تهويد بريطانيا

السفن التجارية الهندية فهم كفار، وبريطانيا تصرخ من التوحش الوهابي وبمبرر حماية خطوط الملاحة البحرية جاءت للوطن العربي فكان غزو واحتلال وتمزيق وتقسيم ونهب الخيرات وظهور الكيان الصهيوني “اسرائيل الصغرى” في عام 1948م، وبداية تهويد بريطانيا كانت اولاً باشهار منظمة حقوق الانسان لاعادة اليهود المطرودين من بريطانيا الى بريطانيا باليهودي “اوليفر كرومويل” الذي شق الكنيسة المسيحية بالمذهب الدموي المتوحش المسمى “البروستانت” بروستانت الغرب المتحالف مع اليهود لاحقا المسيحية الصهيونية.

وكانت الثورة وظهور اول نظام جمهوري بالعالم في بريطانيا الجمهورية باليهودي “توماس كرومويل” القائل بان بريطانيا هي الطريق الى فلسطين ثم ظهرت الاحزاب وديمقراطية الصندوق لاول مرة بالعالم في بريطانيا المُهوّدة، وظهرت سوق الاسهم والبورصة ووكالة رويتر للانباء والاعلام والصحافة وبراسمال يهودي وبذلك سيطر اليهود على بريطانيا سياسيا واقتصاديا وبالدم والجينات الوراثية ايضا من خلال فرض تزويج الفتيات اليهوديات من نبلاء الانجليز واللوردات مقابل اعفاء طبقة النبلاء الحاكمة من فوائد القروض والديون اليهودية المتراكمة عليهم.

وهم قبل ذلك كانوا يرفضون الزواج بالفتيات اليهوديات فضاع العرق الانجليزي النبيل وطغى الدم اليهودي الدخيل وعادت بريطانيا لاحقا الى النظام الملكي وظهرت بريطانيا الاستعمار واحتلال الهند وحكام الهند الانجليز وضباط مخابرات شركة الهند الشرقية البريطانية ومكتب المخابرات البريطانية في الخليج والقاهرة ولورانس العرب وكوكس و الحاج عبدالله فيليبي كلهم من اليهود الصهاينة وباسم التاج البريطاني والجنسية البريطانية تم زرع الوهابية في نجد 1745م” بروستانت الشرق” الاصلاح الديني التكفيري.

ولاحقا نسخة اخوان القاهرة 1927م، وابن البلاد كافر ومشرك واهل بدع ومرتد بالجهاد الوهابي الاخواني المتوحش وربما نشهد بالمستقبل اقتران بروستانت الشرق مع الصهيونية وظهور مصطلح التأسلم الصهيوني على غرار المسيحية الصهيونية بعد سلسلة من الاحداث المتتالية من ربيع الاخوان بالمفكر الصهيوني عزمي بشارة ثم رؤية بن سلمان 2030م، وملاهي الترفيه وسلام ابراهام ودخول اخوان الفنادق بالشراكة مع الحكومة الصهيونية في تل ابيب والمحصلة النهائية تهويد السعودية كما تم تهويد بريطانيا ولتاخذ السعودية مكان بريطانيا لمزيد من تشويه الاسلام وتمزيق الاقطار الوطنية العربية.

وبعد مرحلة بريطانيا وامريكا وبروستانت الشرق وابن البلاد اخطر من الاستعمار واليهود وامريكا بالقرن العشرين يراد بالسعودية المُهوّدة وكذلك الامارات وبالقرن 21 نشر خطاب ابن البلاد الاصيل هو مليشيات ومُحتل ومجوس واخطر من الغازي والمُحتل السعودي والاماراتي والسوداني وربما الباكستاني والهندي والافريقي لمزيد من التمزيق والتقسيم والنهب ثم ظهور اسرائيل الكبرى بالقرن الواحد والعشرين بعد معزوفة قديمة جديدة وقولهم حماية خطوط الملاحة البحرية والممرات المائية من الارهاب.

الطريق الى فلسطين من اليمن

ما كان بالماضي لن يكون بالحاضر، فالاقنعة المزيفة تكشفت عوراء قذرة وخائنة لعينة ومنبطحة ذليلة لتل ابيب اليهود والغرب المُهوّد والمُتصهين اكثر من اى زمن مضى وبأسلام الرحمة للعالمين وبالمجاهدين المؤمنيين سيدفن المشروع الصهيوني العالمي في المقبرة البحرية اليمنية للغزاة كمفتاح لاعلان النصر المُبين باليمن وكأول مسمار يماني عريق وأيماني اصيل يدق في نعش المشروع الصهيوني العالمي المُفسدين في كل انحاء العالم.

والذي انطلق من الجزيرة لبريطانية من حوالي 800 عام حيث قال حينها اليهودي “اوليفر كرومويل” ان بريطانيا هي الطريق الى فلسطين وميادين الوغى في يمن الانصار في يمن المجاهدين بالقول ان اليمن هى الطريق الى تحرير فلسطين كل فلسطين.

وقادر ياكريم
___________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
6 اكتوبر 2021م

المقال السابقلجنة اتفاق صافر تكذب ما ورد في مجلة “نيويوركر” بشأن تعثر اتفاق صيانة الخزان
المقال التاليمأرب.. احتدام معارك شديدة والسيطرة على مواقع جديدة في الجوبة وتقدم كبير للجيش واللجان الشعبية تجاه مركز الجوبة لتحريرها بالكامل