المشهد اليمني الأول

نظمت وزارة الخدمة المدنية والتأمينات والوحدات التابعة لها اليوم فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وفي الفعالية التي حضرها عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني أشار عضو المجلس محمد علي الحوثي، إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة العظيمة يعزز الارتباط بالرسول الأعظم ويجدد الولاء لمن بعثه الله رحمة للعالمين والتأكيد على الاقتداء بقيمه ومبادئه ومنهجه.

وأكد أن الأمة بحاجة إلى التأسي بأخلاق وقيم النبي في كل شئون الحياة واتخاذ قوله تعالى ” وإنك لعلى خلق عظيم” شعارا لها لتحقيق العدل والمساواة وصيانة الأمانة والالتزام الوظيفي والإداري والقضاء على الفساد بكل أشكاله.

وأشاد عضو السياسي الأعلى الحوثي، بجهود قيادة وزارة الخدمة المدنية في تطوير العمل المؤسسي والوظيفي, مشددا على ضرورة إيجاد خارطة حقيقية لمعرفة احتياج المحافظات للقوى البشرية في مختلف التخصصات.

من جانبه أكد وزير الخدمة المدنية سليم المغلس، أن من أعظم نعم الله على الأمة أن بعث لها خير خلقه لهدايتها إلى الحق وإخراجها من الضلال إلى النور. ولفت إلى أنه وفي ظل الهوان والذل الذي تعانيه الامة اليوم وتسارع الكثير من الأنظمة العربية العميلة للارتماء في أحضان أمريكا وإسرائيل, ينفرد اليمنيون بإحياء هذه المناسبة معبرين عن فخرهم واعتزازهم بنبيهم ومؤكدين تمسكهم بهديه وأخلاقه واتباع نهجه.

واعتبر الوزير المغلس إحياء ذكرى مولد الرسول الأعظم محطة للتزود من قيمه وأخلاقه القرآنية في تصحيح وإعادة صياغة المفاهيم والسلوكيات والأعمال ومنها مفهوم الوظيفة العامة التي يجب ان ينظر لها كمسؤولية في خدمة المواطن وليست موقعا لكسب المال والنفوذ.

وأكد أن صلاح أحوال الأمة ومؤسساتها وأنظمتها مرتبط باتباع النهج القويم لسيد المرسلين باعتباره مدرسة متكاملة لكل المجالات إداريا واقتصاديا ودينيا وعسكريا و سياسيا وأمنيا.

وحضر الفعالية وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق ومحافظ عدن طارق سلام ونائبا وزيري الخدمة المدنية عبدالله المؤيد وشئون المغتربين رايد الريامي ورئيسا الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات إبراهيم الحيفي ومؤسسة التأمينات الاجتماعية شرف الكحلاني وعميد المعهد الوطني للعلوم الإدارية الدكتور محمد الخالد ورئيس وأعضاء الغرفة التجارية.

المقال السابقمنعطفات وأحداث الثورة والدولة في جنوب اليمن 1967م – 1990م(98)
المقال التاليلماذا نحتفل بذكرى المولد النبوي؟