المشهد اليمني الأول

أدان مجلس التلاحم الشعبي القبلي بمحافظة البيضاء يوم أمس الاثنين، جريمة قتل المواطن عبدربه محمد الرشدي الملجمي من قبل عناصر إجرامية تابعة لما يسمى الحزام الأمني بمديرية الحد في محافظة لحج.

واعتبر مجلس التلاحم القبلي في بيان صادر عنه، جريمة قتل المواطن الرشدي وهو في طريقه إلى محافظة البيضاء، عمل يتنافى مع كل الأعراف والقيم والمبادئ القبلية.

وحمل بيان التلاحم القبلي ما يسمى بالمجلس الانتقالي كامل المسؤولية إزاء هذه الجريمة التي تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يرتكبها مرتزقة العدوان والحزام الأمني التابع لما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم من قبل دويلة الإمارات.

وطالب بيان التلاحم القبلي المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الاضطلاع بواجبها الانساني تجاه ما يقوم به مرتزقة العدوان من أعمال اجرامية بحق المواطنين الأبرياء.

وجدد البيان الدعوة بتسليم القتلة للجهات القضائية لينالوا جزائهم العادل والرادع إزاء ما يقومون به من أعمال القتل والحرابة التي تنفذها أدوات العدوان ونقاط الحزام في المحافظات الخاضعة لقوى الاحتلال.

ودعا البيان قبائل محافظة البيضاء وكل القبائل اليمنية إلى النفير العام ومواصلة التحشيد ورفد الجبهات لتطهير كل تراب الوطن من الغزاة والمحتلين.

المقال السابقالرئيس المشاط يفتتح عدداً من المشاريع الخدمية في العاصمة صنعاء
المقال التاليهيئة الاستخبارات تفرج عن 20 سجيناً بمناسبة المولد النبوي الشريف