المشهد اليمني الأول

حذرت جمعية الصرافين اليمنيين بصنعاء من عمليات نصب واحتيال عبر النت يقوم بها من يسمون أنفسهم وسطاء روحيين، خارج اليمن، وممن يسوق لهم لهم داخل اليمن ضمن شبكة منظمة لخداع الناس وسرقة أموالهم بإلترويج للخرافات.

وعبرت الجمعية في بيان لها، استغرابها من كثرة وقوع مئات الضحايا من المواطنين اليمنيين في شِراك النصب والخداع باسم العلاج من السحر وتحسين الطالع وغيرها من الخرافات، ويتم تحويل مبالغ مالية بالعملة الاجنبية إلى السحرة والدجالين في المغرب أو السنغال وغيرهما من الدول من قبل كثير من المواطنين.

وأوضحت الجمعية أن ضحايا المحتالين تزايد مؤخرا نتيحة تأثرهم بشهادت كاذبة لأشخاص يمنيين آخرين يتداولون منشورات ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يدعي المتحدثون فيها أن أولئك (السحرة- المشعوذين ) المحتالين قد حققوا لهم ما يريدون من فك العقد والأسحار وتحسين حياتهم، ولكن مروجي تلك المقاطع هم جزء من العصابة.

المقال السابقالحرس الثوري: من المستحيل هزيمة اليمن ولا خيار أمام السعودية سوى التفاوض لإنهاء الحرب
المقال التاليكهف حود الأموات.. لغز جديد عن حضارة اليمن التأريخية واكتشاف أثري جديد بعد مفاجأة “المومياء” اليمنية