المشهد اليمني الأول

نظمت الهيئة العامة للزكاة اليوم، فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف، وتدشين ثمانية مشاريع بأكثر من أربعة مليارات ريال.

وفي الفعالية، أشار رئيس الهيئة الشيخ شمسان أبو نشطان، إلى أن الاحتفال بذكرى مولده صلى الله عليه وآله وسلم، إحياء لتعاليم الدين الإسلامي والتعريف على سيرته العطرة.

وقال” إن ذكرى المولد النبوي تربطنا بمكارم الأخلاق باعتبارها جوهرة المناسبات الدينية التي نتشرف جميعاً بإحيائها وتعزز فينا روح التراحم والقيم والتكافل الاجتماعي”.

ولفت إلى أن الشعب اليمني في طليعة شعوب الأمة مناصرة لرسول الله وفاءً وحباً وتمسكاً بنهجه.. وأضاف:”اليمنيون يحتفلون بميلاد المصطفى من بين ركام الدمار رغم جراحهم وآلامهم وأحزانهم وتكالب الأعداء عليهم”.

وأعلن أبو نشطان عن إطلاق الهيئة لجملة من المشاريع بهذه المناسبة تتجاوز تكلفتها أربعة مليارات ريال، تتضمن العرس الجماعي لقرابة خمسة آلاف بتكلفة اثنين مليار ريال، ودعم العاجزين عن العمل لـ50 ألف أسرة بقيمة مليار ريال، والمرحلة الأولى من الصرف اللا مركزي للفقراء والمساكين بتكلفة 250 مليون ريال، وتوزيع السلال الإغاثية للمديريات المحررة بقيمة 250 مليون ريال.

ووفقاً لرئيس هيئة الزكاة، شملت المشاريع أيضاً، توزيع هدايا نقدية للجرحى والمعاقين من الجيش واللجان الشعبية بتكلفة 200 مليون ريال، وإقامة مخيمات طبية في معظم المحافظات بـ100 مليون ريال وتنفيذ الاستجابة الطارئة للكوارث بتكلفة 80 مليون ريال وتبني مركز إيواء المشردين بأمانة العاصمة بقيمة 50 مليون ريال.

ولفت إلى أن هيئة الزكاة وقعّت عقوداً لتنفيذ مستشفى الزكاة للفقراء والمساكين خاص بأمراض الكلى والمسالك البولية والجراحة العامة، تتراوح تكلفة تنفيذه من خمسة إلى ستة ملايين دولار. من جانبه أشار عضو مجلس إدارة هيئة الزكاة الشيخ مقبل الكدهي، إلى علاقة اليمنيين المتجذرة بحبهم وولائهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وقال :”سنحتفل برسول الله ونعظمه ونشرفه كما عظمه الله وشرفه “.. لافتاً إلى أن الوهابية وقرن الشيطان مستمرون في إنتاج دعاة الفتنة الذين يقللون من حب رسول الله ومكانته.

المقال السابقرسمياً.. الحوثي: سيتم اصدار قانون اعتماد فترتي دوام في المحاكم
المقال التاليعمران.. صلح قبلي ينهي قضية قتل الخطأ في عيال سريح