المشهد اليمني الأول

أدان ناطق حكومة الإنقاذ الوطني – وزير الإعلام، ضيف الله الشامي، ما تعرّض له المتظاهرون السلميون من إطلاق نار في منطقة “الطيونة” بمحيط قصر العدل في لبنان، ما أدى إلى وقوع شهداء وجرحى إصابة معظمهم خطرة.

وأكد ناطق الحكومة، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن المستفيد الوحيد من هذا الاعتداء الإجرامي بحق المتظاهرين هو الكيان الصهيوني، بهدف جر شعب لبنان الشقيق وحكومته إلى أتون فتنة داخلية، وهذا ما لن يسمح به الشرفاء من القوى والأحزاب الوطنية اللبنانية.

ودعا وزير الإعلام الشامي، إلى التهدئة وضبط النفس، وقيام السلطات اللبنانية بالتحقيق العاجل لكشف وضبط الجناة والمتورّطين في هذا الإجرام لينالوا جزاءهم الرادع، ووأد الفتنة التي يخطط لها الأعداء ضد لبنان والأمة الإسلامية.

وأكد وزير الإعلام -بهذا الصدد- إلى أن حق التظاهر السلمي مكفول طبقا لكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ولا يجوز بأي حال من الأحوال منعه أو الاعتداء على المتظاهرين.

وعبّر ناطق الحكومة، عن أحر التعازي وعظيم المواساة لأهالي وأسر الشهداء، وتمنياته للجرحى بالشفاء، وللبنان العزة والنصر.

المقال السابقفعاليات وأنشطة متنوعة في عدة محافظات إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف
المقال التاليبشرى سارة.. مكتب الصحة بصنعاء يعلن عن معاينات طبية مجانيةً وتخفيض رسوم الخدمات بنسبة 30 % بمناسبة المولد النبوي