المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر قبلية من مأرب، يوم الخميس، عن احتدام معارك شديدة، بين الجيش واللجان الشعبية، وبين مرتزقة العدوان، في جبهة الجوبة جنوب مأرب.

وأكدت المصادر، تقدم قوات الجيش واللجان الشعبية تجاه مركز الجوبة، بالسيطرة على مواقع جديدة، وسط انهيارات كبيرة بصفوف مرتزقة العدوان.

على ذات السياق، كشفت مصادر قبلية، أن قبائل في مديرية الجوبة جنوبي مأرب، أوقفت تعزيزات تابعة للمرتزقة إلى مناطقها في المديرية.

وبحسب المصادر اعترضت قبائل ”بني سيف آل مسلى” فجر يوم أمس، لمحاولات قوات تحالف العدوان إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة من مدينة مأرب باتجاه السلسلة الجبلية في منطقة ”النقعة” في مديرية الجـوبة.

وأجبرت القبائل قوات المرتزقة على العودة إلى المدينة. وفي وقت سابق شاركت قبائل واسط وقبيلة “آل محمد بحيبح” وقبيلة “آل مسلي” على طرد قوات المرتزقة من مناطقها وأعلنت أنها لن تسمح بجر مناطقها للقتال.

وتحدثت وسائل إعلامية أن قبائل الجوبة أبلغت محافظ المرتزقة في مأرب، المرتزق سلطان العرادة، عبر الوساطة القبلية التي أرسلها، بأن عليه مواجهة قوات الجيش واللجان الشعبية في منطقته بوادي عبيدة، بدلاً من جعل الجـوبة وساكنيها ضحية للدفاع عن مصالحه ومصالح قيادات ميليشيا حزب الإصلاح بالمحافظة.

المقال السابقبشرى سارة.. مكتب الصحة بصنعاء يعلن عن معاينات طبية مجانيةً وتخفيض رسوم الخدمات بنسبة 30 % بمناسبة المولد النبوي
المقال التاليمقتل شخصين برصاص مسلحين في شارع التحرير بتعز