المشهد اليمني الأول

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” إن عشرة آلاف طفل يمني إما قتلوا أو شوهوا منذ بداية العدوان بقيادة السعودية على اليمن.

وأوضح جيمس إلدر، المتحدث باسم يونيسف، اليوم الثلاثاء، في إفادة بالأمم المتحدة في جنيف، بعد عودته من زيارة لليمن: “الصراع اليمني بلغ مستوى جديدا مشينا. لدينا الآن عشرة آلاف طفل إما قتلوا أو شوهوا منذ مارس 2015 ، أي ما يعادل أربعة أطفال كل يوم”. وأضاف أن الكثير من عمليات قتل وتشويه الأطفال لم تسجل.

وتابع إلدر: “4 من كل خمسة أطفال، أي نحو 11 مليون إجمالا، يحتاجون لمساعدات إنسانية في اليمن، في حين يعاني نحو 400 ألف من سوء تغذية حاد، وخرج أكثر من 2 مليون من التعليم.

يشار إلى أنه في 26 مارس 2015 أعلن وزير الخارجية السعودي السابق عادل الجبير من باحة البيت الأبيض في واشنطن تشكيل تحالف عسكري من عدة دول وانطلاق عملية عسكرية ضد اليـمن تسببت خلال 6 سنوات بأكبر أزمة إنسانية في العالم.

حيث قتل وجرح أكثر من 17,500 مدني منذ 2015، وربع المدنيين الذين قتلوا في الغارات الجوية كانوا من النساء والأطفال.